لقي ما لا يقل عن (21) شخصا مصرعهم وأصيب نحو (9) آخرين بجراح، إصابة بعضهم وصفت بالخطرة، جراء تجدد القتال بين قبيلتي المسيرية والسلامات بمنطقة أم دخن بولاية وسط دارفور،غربي السودان، نهار اليوم الأربعاء.

 وعلي الفور تبادل الطرفان الاتهامات بشان الاعتداء كل على الآخر .

وقال أحد زعماء المسيرية محمد علي صوصول لـ(الطريق)، ” أن كمينا نصبه رجال من السلامات على أحد قيادات قبيلته أدى إلي تفجر القتال مجددا”.

في الوقت نفسه، نفى أحد رجال قبيلة السلامات، صلاح الدين بركة، أن تكون قبيلته من بادرت بالهجوم واتهم المسيرية ببدء  الهجوم على عشيرته مما عرض وقفا هشا لإطلاق النار إلي الانتهاك.

  وأبلغت مصادر عديدة متطابقة (الطريق) أن المئآت من قبيلة السلامات غادروا بلدة أم دخن إلي متجهين صوب الحدود التشادية.

دارفور – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/صلح-300x207.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/صلح-95x95.jpgالطريقأخباردارفور,دارفور ، الاوضاع الانسانية بدارفور ، النزاع في دارفورلقي ما لا يقل عن (21) شخصا مصرعهم وأصيب نحو (9) آخرين بجراح، إصابة بعضهم وصفت بالخطرة، جراء تجدد القتال بين قبيلتي المسيرية والسلامات بمنطقة أم دخن بولاية وسط دارفور،غربي السودان، نهار اليوم الأربعاء.  وعلي الفور تبادل الطرفان الاتهامات بشان الاعتداء كل على الآخر . وقال أحد زعماء المسيرية محمد علي صوصول...صحيفة اخبارية سودانية