أدت أزمة انعدام الوقود بنيالا الي توقف شبه تام للحياة بالمدينة خاصة في قطاعات المواصلات والنقل والمزارع،  وتوقفت تبعا لذلك عدة خطوط للمواصلات بالأحياء وبعضها ظل يعمل باقل من (20%) من طاقته.

 وقال صاحب حافلة نقل، محمد موسى، لـ(الطريق) ” لقد توقفت عن العمل بسبب وقوف حافلتي ثلاث أيام دون الحصول علي جالون واحد في الوقت الذي يأتي فيه اصحاب سيارات اللاندكروزر ويحصلون عليه”.

وأضاف ” لا أستطيع شراء صفيحة بـ (240) من السوق الأسود وأعمل بها بتسعيرة المواصلات المعلنة”.

واشتكت إمرأة وجدتها (الطريق) في سوق المدينة من ارتفاع تعرفة طحن العيش والتوابل وقالت ” صاروا يطحنون الملوة بأربعة جنيه بدلا عن جنيه ونصفه “.

 كما زادت اسعار المواصلات الي الضعف في كافة خطوط المدينة التي تعمل سياراتها بالجازولين .

وقال الموظف بإدارة البترول بوزارة المالية بجنوب دارفور، احمد علي،  لـ(الطريق) “هذه مشكلة معقدة ولا يمكن حلها بين ليلة وضحاها الوقود الذي يريدونه الناس الآن في مدينة الأبيض بشمال كردفان وهو بحاجة الي اسبوع كي تصل  به القافلة التي التي تتحرك ببطء الي نيالا” .

 في الأثناء سلم ممثلون لملاك مزارع الخصر والأعلاف بنيالا مذكرة احتجاج الي والي جنوب دارفور، آدم محمود جارالنبي، من انعدام الوقود الكافي لتشغيل وابورات مزارعهم .

وطالبت المذكرة بحل فوري لأزمة وقود المزارع قبل ان يجف نباتها فيما وعدهم الوالي بحل المعضلة خلال وقت وجيز دون ان يحدده.

نيالا – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/Fuel_tanker_semi_trailer-300x196.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/Fuel_tanker_semi_trailer-95x95.jpgالطريقأخباردارفور أدت أزمة انعدام الوقود بنيالا الي توقف شبه تام للحياة بالمدينة خاصة في قطاعات المواصلات والنقل والمزارع،  وتوقفت تبعا لذلك عدة خطوط للمواصلات بالأحياء وبعضها ظل يعمل باقل من (20%) من طاقته.  وقال صاحب حافلة نقل، محمد موسى، لـ(الطريق) ' لقد توقفت عن العمل بسبب وقوف حافلتي ثلاث أيام دون الحصول...صحيفة اخبارية سودانية