نفذت لجنة متضرري حرب الخليج الثانية، العائدين من العراق والكويت، أمس الاثنين اعتصاماً أمام مقر الأمم المتحدة الإنمائي بالخرطوم.

وبحسب رئيس اللجنة، أنور عبد الجبار إبراهيم، لـ(الطريق)، فإن عدد المتضررين نحو 42 ألف متضرراً، لم يتم تعويضهم حتى الآن.

وقال إبراهيم، إن نائباً برلمانياً، أبلغه، إن الرئيس السوداني، عمر البشير، علم بالموضوع، أثناء انعقاد الهيئة التشريعية، أمس بمقر المجلس الوطني بأم درمان، غربي العاصمة الخرطوم.

وأضاف: “نحن بانتظار ردود الأفعال الحكومية، ومستعدون لإنجاز أي تسوية معقولة، سنعتصم مرة أخرى الخميس القادم، إذا لم يستجد جديد في قضيتنا”.

ورفعت اللجنة عدة مذكرات، واحدة منها للحكومة السودانية، وثانية، للبيت الأبيض والكونغرس الأميركيين، بواسطة القائم بالأعمال الأميركية بالخرطوم، والمذكرة الثالثة للممثل المقيم لبرنامج الأمم المتحدة الإنمائي بالخرطوم.

وطبقاً لبيان صادر عن اللجنة اطلعت عليه (الطريق)، “نؤكد عدم استلام الحقوق والتماطل والتلاعب لإطالة أمد الملف ونشر الشائعات والوعود الكاذبة، لكسب الوقت حتى يتم إغلاق الملف نهائياً”.

واضاف البيان: “نحن نرفض المساومة في حقوقنا بقضايا أخرى، لسنا طرفاً فيها، بل عازمون لنيل حقوقنا المهضومة لأكثر من 26 عاماً بالطرق القانونية، مدعومة بالاحتجاجات السلمية”.

ويطالب المتضررون بـ100 ألف دولار ويمكن أن تكون 45 ألف دولار بحسب الدرجة الوظيفية السابقة للمتضرر في الحد الادنى، بالإضافة أراضي المغتربين المستحقة التي تم دفع رسومها وشرائها بواسطة الحكومة السودانية.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/08/ff-300x177.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/08/ff-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخباراحتجاجنفذت لجنة متضرري حرب الخليج الثانية، العائدين من العراق والكويت، أمس الاثنين اعتصاماً أمام مقر الأمم المتحدة الإنمائي بالخرطوم. وبحسب رئيس اللجنة، أنور عبد الجبار إبراهيم، لـ(الطريق)، فإن عدد المتضررين نحو 42 ألف متضرراً، لم يتم تعويضهم حتى الآن. وقال إبراهيم، إن نائباً برلمانياً، أبلغه، إن الرئيس السوداني، عمر البشير، علم...صحيفة اخبارية سودانية