قال وزير المعادن في السودان، أحمد صادق الكاروي، ان بلاده ليست استثناء في إستخدام المواد الكيميائية من بينها “السيانيد” السامة في عمليات استخلاص الذهب، وأن جميع الدول تستخدمها.

والتقى النائب الاول للرئيس السوداني، حسبو محمد عبدالرحمن، بوزير المعادن في مكتبه بالقصر الرئاسي اليوم الاثنين، وبحث الاجتماع تطورات العمل في مجال التعدين وقضية المسئولية الاجتماعية للشركات.

وأعلن وزير المعادن في تصريحات صحافية عقب اللقاء،  التزام الشركات العاملة في مجال التعدين بمسؤولياتها الاجتماعية تجاه المجتمع المحلي بجانب التزامها في مجال استخلاص الذهب بالضوابط والمواصفات المعتمدة والمتعارف عليها ومتابعتها عبر جهاز رقابي مختص.

وقال الكاروري إن 95% من استخلاص الذهب على مستوى العالم يتم بمادة “السيانيد” وفق بروتوكولات معتمدة ومتعارف عليها.

ويحتج المئات من سكان القرى المجاورة لشركات تنقيب الذهب شمالي السودان، على استخدام الشركات لمادة “السيانيد” السامة في عمليات استخلاص الذهب، فيما يستخدم المعدنين التقليديين مادة “الزئبق”. ونشطت منظمات بيئية مؤخرا في التنبيه لخطورة استخدام المادتين في عمليات التنقيب.

وسبق أن نجح اهالي بلدة صواردة شمالي السودان، مطلع الاسبوع الحالي، في انتزاع قرار حكومي بايقاف العمل بمصنع يستخدم مادة “السينايد” السامة في عمليات استخلاص الذهب  اثر احتجاجات على شارع رئيسي.

وأبلغت الحكومة المحلية الاهالي انه تم تجميد العمل في المصنع بصواردة بعد رفضهم لإجراءات حكومية لتوصيل الكهرباء للمصنع منذ اسبوعين.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/الذهب-في-السودان-300x185.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/الذهب-في-السودان-95x95.jpgالطريقأخبارالذهب في السودان,الصحةقال وزير المعادن في السودان، أحمد صادق الكاروي، ان بلاده ليست استثناء في إستخدام المواد الكيميائية من بينها 'السيانيد' السامة في عمليات استخلاص الذهب، وأن جميع الدول تستخدمها. والتقى النائب الاول للرئيس السوداني، حسبو محمد عبدالرحمن، بوزير المعادن في مكتبه بالقصر الرئاسي اليوم الاثنين، وبحث الاجتماع تطورات العمل في مجال...صحيفة اخبارية سودانية