قالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، اليوم الثلاثاء، إن خطر موت الكثيرين بسبب الجوع في أربع دول هي اليمن والصومال وجنوب السودان ونيجيريا يتصاعد بسرعة بسبب الجفاف والصراع.

ويعيش نحو 20 مليون شخص في مناطق متضررة فسدت فيها المحاصيل وارتفعت معدلات سوء التغذية خاصة بين الصغار.

وقال أدريان إدواردز المتحدث باسم المفوضية إن جنوب السودان وحده به الآن “مليون شخص آخرون على شفا المجاعة”. وكانت الأمم المتحدة أعلنت حدوث مجاعة في بعض مناطق جنوب السودان في فبراير شباط.

وأضاف إدواردز في إفادة صحفية مقتضبة، بحسب وكالة رويترز، “نرفع مستوى التحذير اليوم من أن خطر موت الكثيرين بسبب الجوع بين السكان في القرن الأفريقي واليمن ونيجريا يتصاعد.”

وتابع “هذا وضع حرج للغاية بحق وينكشف بسرعة في قطاع كبير من أفريقيا من الغرب إلى الشرق.”

وقالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن الناس يفرون داخل هذه الدول وهناك أعداد أكبر من اللاجئين الجنوب سودانيين الذين يفرون إلى السودان وأوغندا.

وقال إدواردز “المشكلة التي نواجهها دائما مع الأزمات الإنسانية في أفريقيا جنوب الصحراء هي التغاضي عنها إلى أن تسوء الأمور كثيرا. يجب تفادي تكرار هذا بأي ثمن.”

وأشار إلى أن المفوضية تكثف عملياتها لكنها تصطدم بنقص حاد في التمويل إذ يتراوح تمويل بعض برامجها بين ثلاثة و11 في المئة فقط.

وقال ينس لايركه من مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن المنظمة الدولية ناشدت في المجمل توفير 4.4 مليار دولار للدول الأربع لكنها حصلت حتى الآن على أقل من 984 مليون دولار فقط أي 21 بالمئة من المبلغ.

الطريق+وكالات

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/03/لاجئين-300x200.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/03/لاجئين-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب السودانقالت مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين، اليوم الثلاثاء، إن خطر موت الكثيرين بسبب الجوع في أربع دول هي اليمن والصومال وجنوب السودان ونيجيريا يتصاعد بسرعة بسبب الجفاف والصراع. ويعيش نحو 20 مليون شخص في مناطق متضررة فسدت فيها المحاصيل وارتفعت معدلات سوء التغذية خاصة بين الصغار. وقال أدريان إدواردز المتحدث باسم...صحيفة اخبارية سودانية