يواجه أكثر من عشرين طالباً جامعياً سودانياً، يتحدرون من إقليم دارفور، غربي البلاد، مصيراً مجهولاً لاستكمال دراستهم الجامعية، بعدما اتخذت إدراتي جامعتي بحري والزعيم الأزهري، قرارات بفصلهم نهائياً ومؤقتاً، على خلفية احتجاجات سلمية، طالبت بالالتزام بمجانية دراسة الطلاب القادمين من درافور، التي أقرتها الحكومة في اتفاقيات سلام، مع حركات مسلحة، عقب اندلاع الحرب في الإقليم عام 2003.

وعقب وقفة سلمية، داخل جامعة الزعيم الأزهري يومي 28  و29 مارس الماضي، تم تشكيل مجلس محاسبة لـ42 طالباً، تم فصل 8 طلاب بتاريخ الثاني من ابريل الجاري، بينهم 4 تم فصلهم نهائياً، منهم طالبان يدرسان بالسنة النهائية وقبل الأخيرة بكليتي القانون والزراعة ـ قسم الإنتاج الحيواني، حسبما أفاد، عضو رابطة تجمع طلاب دارفور بالجامعات السودانية، محمد سلطان.

وأضاف سلطان لـ(الطريق)، “تم تشكيل مجلس محاسبة طاريء للطلاب، وبعد ساعات من ذلك أتخذ قرار فصلهم، دون منحهم فرصة للدفاع عن أنفسهم”، لكننا نحاول عن طريق القانون إرجاع الطلاب لصفوف الدراسة، قدم محامون ديموقراطيون، وهيئة محامي دارفور، استئنافاً قانويناً لقرار الجامعتين.

كذلك، تقدمنا بمذكرات للعديد من الجهات، بينها السفارتين البريطانية والأميركية، قال سلطان.

وأشار إلى فصل 18 طالباً  بشكل مؤقت من جامعة الزعيم الأزهري، قبل أيام على خلفية رسوم دراسية، كما تم منع المزيد من الطلاب من دخول الحرم الجامعي.

ولفت إلى أن نحو 40 طالباً بالسنة الأولى بجامعة كردفان ما زالوا محرومين من الدراسة منذ بداية العام الدراسي الحالي، بسبب الرسوم، تم تعليق أسمائهم كمحرومين من الامتحانات، لم يستطيعوا دفع الرسوم، “الاوضاع في دارفور، ما زالت سيئة، ويجب أن تواصل الدولة التزامها، بدفع تكاليف دراسة طلاب دارفور”.

وقال تجمع روابط طلاب دارفور بالجامعات، في بيان اطلعت عليه (الطريق)، إن الحكومة باتت تستخدم، فصل طلاب دارفور من الجامعات كسلاح بغرض كسر إرادتهم ومنعهم من المطالبة بحقوقهم المشروعة  والمتمثلة في الدراسة مجاناً، ومواصلة فضح سياسات الحكومة الرامية إلى إنتهاك حقوق الإنسان بالإقليم، بحسب البيان.

وتقول إدارات جامعات سودانية، إن مدد اتفاقيات السلام الموقعة بين الحركات المسلحة الدارفورية والحكومة السودانية انتهت، وبالتالي لم يعد من مبرر لإعفاء طلاب دارفور بالجامعات من دفع الرسوم.

الخرطوم- الطريق

https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/ll.jpg?fit=300%2C153&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/05/ll.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالتعليميواجه أكثر من عشرين طالباً جامعياً سودانياً، يتحدرون من إقليم دارفور، غربي البلاد، مصيراً مجهولاً لاستكمال دراستهم الجامعية، بعدما اتخذت إدراتي جامعتي بحري والزعيم الأزهري، قرارات بفصلهم نهائياً ومؤقتاً، على خلفية احتجاجات سلمية، طالبت بالالتزام بمجانية دراسة الطلاب القادمين من درافور، التي أقرتها الحكومة في اتفاقيات سلام، مع حركات...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية