بحث النائب العام في السودان، عمر أحمد، مع والي كسلا شرقي البلاد، إجراءات النيابة لمكافحة الإتجار بالبشر والجريمة المنظمة العابرة للحدود.

وشدد النائب العام خلال الذي عقد بالخرطوم، الخميس، على ضرورة الاهتمام بتقوية إجراءات ما قبل المحاكمة بالولاية، للحد من الجرائم العابرة للحدود، واشار الى سعي النيابة العامة لزيادة فتح مكاتب لها في جميع المحليات الحدودية بالولاية، والنظر في إصدار أوامر تأسيس لنيابات متخصصة جديدة للحد من انتشار الجريمة، وسرعة إجراءات المحاكمة وإنزال العقوبة على المجرمين بالسرعة المطلوبة.

وأضاف أحمد أن النيابة العامة ستعمل على إظهار قوة القانون لتحقيق مبدأ العدالة للكافة وحماية أمن واستقرار المجتمع بتنفيذ أحكام القانون، مع مراعاة معايير حماية حقوق الإنسان.

وكان وزير الداخلية السوداني، عصمت عبد الرحمن، اعلن ان بلاده عاجزة عن التصدي لعمليات تهريب وتجارة البشر المنظمة بسبب نقص الميزانيات.

واوضح الوزير،  بان عمليات تهريب البشر تشهد تراجع خلال العام 2016  حيث بلغت جملة البلاغات ضد عمليات تهريب البشر  93 بلاغا خلال العام 2014 ارتفعت الى 309 في 2015 لتشهد انخفاض في النصف الاول من 2016 الى 37 بلاغا.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/traficking-300x194.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/traficking-95x95.jpgالطريقأخبارالاتجار بالبشربحث النائب العام في السودان، عمر أحمد، مع والي كسلا شرقي البلاد، إجراءات النيابة لمكافحة الإتجار بالبشر والجريمة المنظمة العابرة للحدود. وشدد النائب العام خلال الذي عقد بالخرطوم، الخميس، على ضرورة الاهتمام بتقوية إجراءات ما قبل المحاكمة بالولاية، للحد من الجرائم العابرة للحدود، واشار الى سعي النيابة العامة لزيادة فتح...صحيفة اخبارية سودانية