طالب مجلس السلم والامن الافريقي، الحكومة السودانية، الكف عن أي عمل من شأنه أن يقوض الثقة في عملية الحوار بين الفرقاء السودانيين أو تعرضه للخطر. وامهل الاطراف السودانية 90 يوما لتنفيذ “حوار منتج ” والتفاوض حول المنطقتين وازمة دارفور.

وجدد المجلس الذى استمع الى احاطة حول الاوضاع بالسودان الثلاثاء، قدمها رئيس الالية الافريقية ثامبو مبيكي، دعمه للحوار الوطني الذي أعلنه البشير في يناير 2014. وشدد على شمولية العملية الحوارية بهدف معالجة وحل التحديات طويلة الأمد التي تواجهها الأمة السودانية.

واعرب بيان للمجلس اطلعت (الطريق) على ترجمة غير رسميه له،  عن قلقه البالغ إزاء الصراع الدائر والأزمة الإنسانية في دارفور والمنطقتين، بما في ذلك الانتهاكات المبلغ عنها للقانون الإنساني المرتبطة بالنزاع.

ودعا الاطراف السودانية الى التوصل بشكل عاجل، لاتفاقيات تسهل وتسمح بوصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين واحترام حقوق الإنسان والقانون الإنساني الدولي. وطالب باتخاذ جميع التدابير اللازمة لتهيئة الظروف للعودة الآمنة والطوعية والكريمة للمشردين واللاجئين إلى ديارهم.

الى ذلك، قالت نائبة رئيس حزب الامة القومي، مريم الصادق، في تصريحات صحفية اليوم الاربعاء، عقب اجتماع حزب الامة بزعامة الصادق المهدي والجبهة الثورية ممثلان لقوى “نداء السودان” مع مجلس السلم والامن الافريقي باديس ابابا ان المجلس الافريقي دعا الى اجتماع تحضيري باديس ابابا لقوى المعارضة لتوحيد موقفها ومنح تفويضا واسعا للآلية الافريقية برئاسة ثابو امبيكي.

واضافت “مجلس السلم والامن الافريقي التمس استجابة الحركات المسلحة لمبادرة الحكومة لوقف اطلاق النار لشهرين في مناطق النزاعات المسلحة “.

وكان سفير السودان في اثيوبيا عثمان نافع عبر عن احتجاج الحكومة السودانية لدى الاتحاد الافريقي عقب لقاء مجلس السلم والامن الافريقي لقوى المعارضة الاثنين الماضي واعتبر خطوة مجلس السلم الافريقي “غير صحيحة “.

وقللت نائبة رئيس حزب الامة المعارض من اجتماع الجمعية العمومية للحوار في 20اغسطس الماضي وقالت ان مجلس السلم والامن الافريقي لم يتطرق للاجتماع  وهذا يعني عدم اعترافهم به. واضافت ” مسؤولي مجلس السلم تحدثوا عن ضرورة الاسراع في الحوار والتحول الديمقراطي “.

ولفتت مريم، الى ان المجلس السلم الافريقي فوض الآلية الافريقية رفيعة المستوى برئاسة ثابو امبيكي وتوسيع صلاحياته في الحوار بعد ان وجهوا انتقادات للآلية الافريقية. واوضحت مريم ان الاتحاد الافريقي اصدر قرار بالرقم 359 والذي يلزم الحكومة بالتفاوض حول قضية ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان وازمة دارفور خلال 90 يوما والزام الحكومة بتبني حوار جاد لانهاء الازمة السودانية عموما.

الخرطوم- الطريق

 (90) يوماً مهلة افريقية لبدء حوار ينهي الازمة السودانيةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/امبيكي-جدية-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/09/امبيكي-جدية-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السودانطالب مجلس السلم والامن الافريقي، الحكومة السودانية، الكف عن أي عمل من شأنه أن يقوض الثقة في عملية الحوار بين الفرقاء السودانيين أو تعرضه للخطر. وامهل الاطراف السودانية 90 يوما لتنفيذ 'حوار منتج ' والتفاوض حول المنطقتين وازمة دارفور. وجدد المجلس الذى استمع الى احاطة حول الاوضاع بالسودان الثلاثاء، قدمها...صحيفة اخبارية سودانية