شكل البرلمان السوداني، اليوم الأربعاء، لجنة تحقيق، بصلاحيات واسعة، للتقصي بشأن تورط اربعة موظفين بالمجلس الوطني في عملية تزوير بطاقات وانتحال صفة رؤساء لجان برلمانية، وأمهل رئيس البرلمان، ابراهيم احمد عمر، لجنة التحقيق 24 ساعة لتسليم تقريرها.

وضبطت سلطات الأمن بالبرلمان السوداني، اربعة موظفين بالبرلمان انتحلوا صفة رؤساء لجان برلمانية، وزوروا لهذا الغرض بطاقات تشابه تلك الممنوحة لرؤساء اللجان البرلمانية، التي تمنح حامليها حصانة ضد اتخاذ اي اجراءات جنائية او تدابير ضبط دون موافقة رئيس المجلس الوطني.

وقال الامين العام للمجلس الوطني، عبد القادر عبد الله ، للصحافيين، اليوم الاربعاء، “اللجنة مكونة من رئيس البرلمان، ابراهيم احمد عمر ، والمستشار القانوني للمجلس الشيخ عثمان الشيخ، للوقوف على تلك الاتهامات والتعرف على المتورطين في التزوير وكيفية حصولهم على تلك البطاقات”.

ويواجه الموظفون المتورطون بانتحال الشخصية والتزوير، عقوبة تصل الى السجن 7 سنوات حال تمت ادانتهم من المحكمة بجانب فصلهم عن العمل، حسب المادة (123) من القانون الجنائي.

وتشير معلومات تحصلت عليها (الطريق) إلى ان اثنين من الموظفين المتورطين بالتزوير، من اصل اربعة، خصصت لهم في وقت سابق سيارات دستوريين تتحمل الدولة تكاليف وقودها وصيانتها.

الخرطوم – الطريق

لجنة للتحقيق في تزوير بطاقات مسؤولين برلمانيين وانتحال صفتهمhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/03/parlmann-300x196.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/03/parlmann-95x95.jpgالطريقأخبارالبرلمانشكل البرلمان السوداني، اليوم الأربعاء، لجنة تحقيق، بصلاحيات واسعة، للتقصي بشأن تورط اربعة موظفين بالمجلس الوطني في عملية تزوير بطاقات وانتحال صفة رؤساء لجان برلمانية، وأمهل رئيس البرلمان، ابراهيم احمد عمر، لجنة التحقيق 24 ساعة لتسليم تقريرها. وضبطت سلطات الأمن بالبرلمان السوداني، اربعة موظفين بالبرلمان انتحلوا صفة رؤساء لجان برلمانية،...صحيفة اخبارية سودانية