قالت عائلة عوضية عجبنا، إنها فرغت من إعداد طلب مراجعة لقرار دائرة المراجعة بالمحكمة العليا، والذي قضى بالإفراج عن ملازم في الشرطة السودانية، الماضي، أدين بقتلها.

وقتلت عوضية عجبنا داخل منزلها بحي الديم، القريب من وسط العاصمة السودانية الخرطوم، في مارس 2012، على يد الملازم شرطة حامد علي حامد،وقضت محكمة أول درجة، بإعدامه شنقاً حتى الموت، لكن محكمة الاسئتناف، رفعت عنه عقوبة الإعدام، لتعود دائرة الطعون، بالمحكمة العليا في اكتوبر الماضي، وتؤيد حكم محكمة أول درجة.

غير أن دائرة المراجعة بالمحكمة العليا، برأت حامد، نهاية فبراير الماضي، من تهمة القتل العمد، وحولتها لتهمة القتل الخطأ، قبل أن تطلق سراحه.

وعشية إطلاق سراحه تظاهرت عائلة عجبنا ومناصرين لها، بالقرب من قسم الشرطة الذي كان يتبع له المُدان احتجاجاً على قرار دائرة المراجعة بالمحكمة العليا، بالإفراج عنه.

وقال مصدر قريب من الأسرة، لـ(الطريق)، إن عائلة عجبنا ستكمل مسار القضية قانويناً، لترى كيف تنتهي الأمور. مضيفاً أن مذكرة قانونية ضافية، تقدم خلال أيام، لدائرة المراجعة ذاتها طعناً في قرارها.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/02/DSC03072-300x197.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/02/DSC03072-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالعدالةقالت عائلة عوضية عجبنا، إنها فرغت من إعداد طلب مراجعة لقرار دائرة المراجعة بالمحكمة العليا، والذي قضى بالإفراج عن ملازم في الشرطة السودانية، الماضي، أدين بقتلها. وقتلت عوضية عجبنا داخل منزلها بحي الديم، القريب من وسط العاصمة السودانية الخرطوم، في مارس 2012، على يد الملازم شرطة حامد علي حامد،وقضت محكمة...صحيفة اخبارية سودانية