رفضت عائلة عوضية عجبنا، قرار دائرة المراجعة بالمحكمة العليا، والقاضي بالإفراج عن ضابط شرطة أدين بقتل عجبنا في مارس 2012، بحي الديم، جنوبي الخرطوم.

وقال وليد عجبنا – شقيق القتيلة – لـ(الطريق)، “نرفض قرار المحكمة بشكل قاطع، فهو قرار ظالم وسياسي ويضرب بمفهوم العدالة عرض الحائط”.

وأضاف:  “نتمسك بحكم محكمة اول درجة والقاضي بإعدام المدان”.

وانتقد وليد ما أسماه بـ”الألاعيب والشائعات التي تحاول تشويه سمعة الأسرة، والتلاعب والفساد بمجريات القضية، من أجل إرضاء فئة معينة، وتحقيقا لمصالح البعض”.

وأشار الى ان عائلته ستنفذ وقفة احتجاجية خلال ساعات اليوم، مؤكدا استمرارهم في المطالبة بحقوقهم. و “لن تثنيهم محاولات التضييق… في نفس الوقت الذي سنمضي فيه بالمسار القانوني، وسيتقدم محامينا بطعن خلال الأيام القادمة”.

وشكا من تعرضه لتوقيفات مستمرة من أجهزة أمنية، بقوله: “نعيش في حالة من عدم الأمن والأمان، لكن ذلك لن يكسرنا طالما أن قضيتنا عادلة”.

وقال: ان “قضية الشهيدة، لم تعد قضية شخصية، بل أصبحت قضية قومية. وما يترتب عليها من نتائج، سيؤثر بشكل أبدي على مفهوم العدالة في السودان”.

فيما قالت والدة القتيلة، زهرة عجبنا، ان “قرار المحكمة بالإفراج عن قاتل ابنتي يعني أننا  صنفنا بمرتبة خارج الانسانية.  كل ما نطالب به هو نيل حقنا بالاقتصاص من قاتلها”.

وكشفت زهرة لـ(الطريق)، بإصابتها بكسر بمعصم يدها منذ اغتيلت ابنتها بداخل المنزل.

بينما هاجمت شقيقة القتيلة، نصرة عجبنا، قرار المحكمة، وقالت ان “محاولات تركيعنا وترهيبنا، لن تفلح”.

وأضافت ان “ما ورد ببعض الصحف، عن تسلم الاسرة مبلغ 4 مليارات جنيه، عار من الصحة تماما. والغرض منه محاولة خداع الرأي العام، قبل أن تتمسك بالقصاص”.

وشكت في حديث لـ(الطريق)، من تعرضهم للمضايقة المستمرة، وإصابة احدى طفلات العائلة في اعتداء تعرضت له الاسرة نهاية 2016.

الى ذلك أكدت لجنة المناصرة، وهي لجنة شعبية، تناصر أسرة عجبنا رفضها لقرار المحكمة.

وقال قاض، طلب حجب هويته، لـ(الطريق)، ان “درجات التقاضي تنتهي بالمراجعة حسب القانون الجنائي لسنة 1991، رغم أن المحكمة الدستورية محكمة منفصلة وليست درجة من درجات التقاضي، لكن أتاح لها المشرع بنص قانونها إيقاف تنفيذ أي قرار عبر دائرة مستعجلة وهو ما درجت عليه في جرائم القتل”.

ويضيف بهذا المفهوم لا يجوز الطعن في الحكم الا للمحكمة الدستورية.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/02/DSC03072-300x197.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/02/DSC03072-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالعدالةرفضت عائلة عوضية عجبنا، قرار دائرة المراجعة بالمحكمة العليا، والقاضي بالإفراج عن ضابط شرطة أدين بقتل عجبنا في مارس 2012، بحي الديم، جنوبي الخرطوم. وقال وليد عجبنا - شقيق القتيلة - لـ(الطريق)، 'نرفض قرار المحكمة بشكل قاطع، فهو قرار ظالم وسياسي ويضرب بمفهوم العدالة عرض الحائط'. وأضاف:  'نتمسك بحكم محكمة اول...صحيفة اخبارية سودانية