احتج شباب ينتمون لتيارات في الحزب الاتحادي المعارض بالسودان، على تكريم القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي، المشارك في الحكومة السودانية، السماني الوسيلة، خلال الإحتفال بذكرى القيادي التاريخي في الحزب الشريف حسين الهندي.

وتوفى الهندي، الذي ناضل بشدة ضد نظام مايو، بإحدى فنادق أثينا باليونان إثر نوبة قلبية، يوم 9 يناير 1982.

وأقامت قيادات بالاحزاب الاتحادية المختلفة، احتفالاً بمناسبة الذكرى الخامسة والثلاثون لوفاة الهندى، بصالة ميري لاند بضاحية بري، شرقي الهاصمة السودانية الخرطوم.

وعرضت اللجنة المنظمة خلال الاحتفال فيلماً وثائقيا، عن مسيرة الراحل، إضافة الى تكريم عدد من الرموز الاجتماعية والسياسية والدينية التى ساهمت فى مسيرة الحركة الوطنية.

وأثار إعلان تكريم اللجنة المنظمة للقيادي الاتحادي السماني الوسيلة، غضب عدد كبير من شباب التيارات الاتحادية المعارضة، الذين تفاجأوا بذكر إسمه بالرغم من عدم حضوره.

وردد الشباب، هتافات رافضة لتكريم الرجل، ومناهضة لمشاركة الحزب الاتحادى الديمقراطى، بقيادة جلال الدقير، في الحكومة.

وإضطرت اللجنة المنظمة، لايقاف الاحتفال لفترة زمنية طويلة، قبل ان يغادر الشباب ومعهم عدد من القيادات الاتحادية، مقر الاحتفال احتجاجا على تكريم الوسيلة.

ويشغل الوسيلة رئيس لجنة بالبرلمان السوداني، بعد ان تم ابعاده في التشكيل الحكومي عقب انتخابات العام 2015.

وكان قد شغل الوسيلة عدد من المناصب الحكومية آخرها وزير دولة بوزارة تنمية الموارد البشرية.

وغاب عن الاحتفال القيادات الاتحادية المشاركة في الحكومة، ابرزهم مساعد الرئيس جلال الدقير، ووزير الاعلام السوداني، احمد بلال، اضافة الى اشراقة سيد محمود.

الخرطوم- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/الشريف-الهندي-300x196.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/01/الشريف-الهندي-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالأزمة السياسية في السوداناحتج شباب ينتمون لتيارات في الحزب الاتحادي المعارض بالسودان، على تكريم القيادي بالحزب الاتحادي الديمقراطي، المشارك في الحكومة السودانية، السماني الوسيلة، خلال الإحتفال بذكرى القيادي التاريخي في الحزب الشريف حسين الهندي. وتوفى الهندي، الذي ناضل بشدة ضد نظام مايو، بإحدى فنادق أثينا باليونان إثر نوبة قلبية، يوم 9 يناير 1982. وأقامت...صحيفة اخبارية سودانية