اعلنت بعثة مشتركة بين مفوضية العون الانساني السودانية (الحكومية) ومكتب تنسيق الشئون الانسانية التابع للأمم المتحدة بالخرطوم، ان اكثر من 15 ألف شخص يحتاحون إلى مساعدات انسانية عاجلة بمناطق أنكا وأم راي، في محلية كتم، بولاية شمال دارفور.

وطبقاً لنشرة دورية صادرة مكتب تنسيق الشئون الانسانية، فإن البعثة المشتركة بين الوكالات، لتقييم الاحتياجات الانسانية، قد زارت المناطق المتأثرة بين 11 و16 مايو الحالي.

وتأثرت تلك المناطق بهجمات شنتها مليشيات مسلحة – لم يُكشف عن هويتها – في ديسمبر الماضي.

ووفقاً للنشرة، فقد وجدت البعثة  أن ما يقدر  بـ 15 ألف شخصاً  قد تأثروا نتيجة لتلك الهجمات، ودمرت معيشتهم. وإن حوالي 19 قرية قد احرقت كلياً او جزئياً، كما إن عدد كبير من المواشي قد نُهبت.

وأفادت البعثة، بأن الاحتياجات الرئيسية للسكان المتأثرين تشمل المواد الغذائية والمستلزمات المنزلية الأساسية، إلى جانب المياه الصالحة للشرب والصرف الصحي والرعاية الصحية والتغذية الخدمات والأدوات والمستلزمات الزراعية والتعليم والحماية. ويجري حاليا تطوير خطة استجابة تفصيلية من قبل القطاعات- بحسب النشرة.

الخرطوم – الطريق

بعثة مشتركة بين الأمم المتحدة والحكومة: مليشيات مسلحة احرقت 19 قرية بشمال دارفورhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/hk-300x131.jpeghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/hk-95x95.jpegالطريقأخباردارفوراعلنت بعثة مشتركة بين مفوضية العون الانساني السودانية (الحكومية) ومكتب تنسيق الشئون الانسانية التابع للأمم المتحدة بالخرطوم، ان اكثر من 15 ألف شخص يحتاحون إلى مساعدات انسانية عاجلة بمناطق أنكا وأم راي، في محلية كتم، بولاية شمال دارفور. وطبقاً لنشرة دورية صادرة مكتب تنسيق الشئون الانسانية، فإن البعثة المشتركة بين...صحيفة اخبارية سودانية