شكلت وزارة الصحة بولاية الخرطوم، مجلساً استشارياً لأمراض وجراحة الكلي ليشرف على برنامج زراعة الكلي والتبرع بالأعضاء من المتوفين دماغياً.

في غضون ذلك، بدأت وزارة الصحة بالخرطوم في حملات لحصر العشابين والمعالجين الشعبيين .

وقالت مدير ادارة النباتات الطبية والعطرية بالوزراة، دكتورة ميادة الهادي، في تصريحات صحفية، اليوم الاثنين، ان  تنفيذ الحملة يأتي لتقييم الحجم الحقيقي للممارسات الشعبية بالولاية، ومن ثم أتخاذ قررات في هذا الشأن.

وأوضحت  انه سيتم جمع بيانات العشابين بواسطة إستبيان تم وضعه عبر اللجنة الفنية للطب الشعبي بالولاية.

الى ذلك، أشار وزير الصحة بالخرطوم، مامون حميدة، في تصريحات صحفية، اليوم الاثنين، أن المجلس الذي تم تشكيله حديثا سيضع سجل دائم لمرضي زراعة الكلي، ووضع الإطار العام للميزانيات، واجازة دخول المرضي الجدد بمنظومة الغسيل الكلوي . ومتابعة انفاذ الميزانيات المجازة وفقاً للقوانين واللوائح، بجانب المشاركة في وضع السياسيات التدريبية للأطباء والكوادر المساعده و تنسيق السياسات الدوائية والعلاجية بالمراكز.

ويواجه مرضي الكلي  في السودان مصاعب جمة لجهة ندرة مراكز الغسيل، التي تتوقف كثيراً عن العمل، بسبب عدم توفر الاجهزة الكافية والاعطاب التي تتعرض باستمرار.

الخرطوم- الطريق 

الطريقأخبارالصحة شكلت وزارة الصحة بولاية الخرطوم، مجلساً استشارياً لأمراض وجراحة الكلي ليشرف على برنامج زراعة الكلي والتبرع بالأعضاء من المتوفين دماغياً. في غضون ذلك، بدأت وزارة الصحة بالخرطوم في حملات لحصر العشابين والمعالجين الشعبيين . وقالت مدير ادارة النباتات الطبية والعطرية بالوزراة، دكتورة ميادة الهادي، في تصريحات صحفية، اليوم الاثنين، ان  تنفيذ...صحيفة اخبارية سودانية