قُتل السجين بسجن أردامتا، غربي دارفور، سيف الدين عمر (29 عاما)، وأصيب أربعة آخرين بإصابات خطيرة، إثر إطلاق شرطة السجن النار علي السجناء، للسيطرة على اضطرابات داخل السجن، الاسبوع الماضي.

وقال المركز الأفريقي لدراسات العدالة والسلام في بيان اطلعت عليه (الطريق) اليوم: ” انه تلقي تقارير تشير إلي أن واحداً من الحراس شاهد ثلاثة سجناء يحاولون الهرب حوالي الساعة التاسعة من صباح يوم 19 فبراير 2014. وجّه الحارس تحذيراً شفاهياً للمساجين الثلاثة ثم أطلق النار في الهواء. ولدى سماع السجناء صوت إطلاق الرصاص تجمّعوا وتوجّهوا إلى ميدان الرياضة داخل السجن وهم يرددون هتافات تعكس استياءهم تجاه أوضاع الحبس ورشقوا ضباط السجن بالحجارة “.

واورد البيان، “طلب أفراد نوبة الحراسة من النزلاء العودة إلى أماكنهم، لكن السجناء لم ينصاعوا لأوامر الحراس. ولدى سماع مدير السجون بالولاية لأصوات إطلاق الرصاص توجّه بصحبه حرسه الخاص إلى السجن من مكتبه، الكائن بالقرب من سجن أردامتا، حيث رشقهم السجناء بالحجارة. وطلبت إدارة السجن مساعدة الشرطة والجيش، وتم إطلاق زخات من الرصاص على السجناء. أسفر إطلاق النار عن إصابة خمسة نزلاء توفي أحدهم في وقت لاحق من نفس اليوم متأثراً بجراحه”.

و بحسب البيان، ” تم تحويل السجناء المصابين إلى العلاج بالمستشفى العسكري بالقرب من سجن أردامتا، كما تم نقل الضابط بقوات السجون عصام أحمد الحسن، إلى العلاج بالمستشفى من الإصابات التي تعرض لها بسبب تعرضه للضرب بواسطة السجناء”.

وتفيد التقارير، بأن نزلاء سجن أرداماتا تقدموا بعدد من الشكاوى إلى مدير سجون ولاية غرب دارفور خلال الأسابيع السابقة بشأن الأوضاع في السجن، إلا أن هذه الشكاوى لم تجد اهتماماً. إذ شكا النزلاء من الازدحام وتأخير الوجبات وسوء المعاملة والضرب الذي يتعرضون له بواسطة حراس السجن. ورفع السجناء شكاوى أيضاً من أوضاع صحية خطيرة ونقص كامل للرعاية الصحية المناسبة. وتم توجيه شكاوى محددة بشأن عدم استجابة سلطات السجن لانتشار مرض الجرب وسط السجناء قبل نحو اسبوعين- بحسب البيان.

وافاد طبيب ان نتائج الفحص الطبي  كشفت إصابة (35) نزيلاً بأمراض جلدية، بينهم (23 ) مصابا بمرض الجرب.

و يعاني سجن أرداماتا من الاكتظاظ، ويُقدر عدد السجناء به حالياً بنحو (270) سجيناً يخضعون للحبس في خمس غرف صغيرة- وفقا للمركز الأفريقي.

الخرطوم – الطريق  

https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/s12201325133055.jpg?fit=300%2C157&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/s12201325133055.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالسودان ، القتل بواسطة الشرطة ، حقوق الإنسان في السودان,حقوق إنسان,دارفورقُتل السجين بسجن أردامتا، غربي دارفور، سيف الدين عمر (29 عاما)، وأصيب أربعة آخرين بإصابات خطيرة، إثر إطلاق شرطة السجن النار علي السجناء، للسيطرة على اضطرابات داخل السجن، الاسبوع الماضي. وقال المركز الأفريقي لدراسات العدالة والسلام في بيان اطلعت عليه (الطريق) اليوم: ' انه تلقي تقارير تشير إلي أن واحداً...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية