وصل وفد وزاري رفيع من جنوب السودان، يتكون من أربعة وزراء، إلى الخرطوم اليوم الأحد، لبحث العلاقات الثنائية والقضايا العالقة بين البلدين.

والتقى وزارء الخارجية والدفاع والداخلية والنفط بنظرائهم السودانيين لبحث عدد من القضايا العالقة مثل الخلافات حول الحدود ورسوم عبور النفط الذي تنتجه جوبا، الأراضي السودانية. وقال وزير خارجية جنوب السودان دينق ألور في مؤتمر صحفي مع نظيره السوداني إبراهيم غندور، إن “هناك بعض الصعوبات في علاقاتنا”.

وأضاف ألور: “سلمت رسالة من الرئيس سلفا كير للرئيس البشير تدعو إلى حل المسائل العالقة بين البلدين بسرعة”.

من جهته، أكد غندور أن البلدين سيواصلان في المستقبل المحادثات على مستوى وزارة الخارجية، واوضح أن “بناء علاقات قوية مع جنوب السودان على رأس أولويات الخرطوم”.

وتعد هذه الزيارة، الأولى من نوعها عقب تولي رياك مشار منصب نائب رئيس جنوب السودان، بعد توقيع اتفاق السلام الاخير بجوبا.

وانفصل جنوب السودان عن السودان في العام 2011 بموجب اتفاق سلام أنهى حرباً أهلية بين الطرفين، لكن الدولة الوليدة دخلت حرباً أهلية أدت إلى مقتل عشرات الآلاف.

واندلع القتال عندما اتهم كير، نائبه مشار بتدبير انقلاب عسكري. لكن الشهر الماضي أعلنت الأطراف في جنوب السودان عن حكومة وحدة وطنية انتقالية ما يمنح بعض الأمل في إحلال السلام في هذا البلد الذي مزقته الحرب.

الخرطوم – الطريق+وكالات

وفد رفيع من جنوب السودان يصل الخرطوم لبحث القضايا العالقة بين البلدينhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/البشير-وسلفاكير-300x170.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/البشير-وسلفاكير-95x95.jpgالطريقأخبارعلاقات خارجيةوصل وفد وزاري رفيع من جنوب السودان، يتكون من أربعة وزراء، إلى الخرطوم اليوم الأحد، لبحث العلاقات الثنائية والقضايا العالقة بين البلدين. والتقى وزارء الخارجية والدفاع والداخلية والنفط بنظرائهم السودانيين لبحث عدد من القضايا العالقة مثل الخلافات حول الحدود ورسوم عبور النفط الذي تنتجه جوبا، الأراضي السودانية. وقال وزير خارجية...صحيفة اخبارية سودانية