قضت المحكمة الخاصة بجرائم دارفور في مدينة الضعين غربي السودان، بإعدام 9 متهمين  ومصادرة الأسلحة والذخيرة لصالح الجيش، والسيارات لصالح الحكومة لعدم ظهور من يدعي ملكيتها.

وطبقاً لوكالة الانباء السودانية الرسمية، تعود تفاصيل القضية إلى بلاغ مفتوح في قسم شرطة أبومطارق بمحلية بحر العرب في ولاية شرق دارفور، تحت المواد 10،7،6،5 من قانون مكافحة الإرهاب لسنة 2001، والمواد 26/42 من قانون الأسلحة والذخيرة لسنة 1986، والمواد 130/139/168/165/164/162/21 من القانون الجنائي لسنة 1991 المبلغ فيه عيسى محمد بشير موسى.

وذكرت الوكالة، أن المحكمة أدانت المتهمين التسعة الذين تم القبض عليهم في القضية بالاعدام، بينما فصل وكيل النيابة الأعلى الاتهام في مواجهة ثلاثة آخرين لم يتم توقيفهم.

واشارت الى ان المحكمة استجوبت المتهمين التسعة، وسجلوا في التحريات اعترافات قضائية، كما استمعت المحكمة أيضاً إلى شهود الدفاع الثلاثة بوجود محاميي الدفاع وأصدرت حكمها المذكور.

الطريق+وكالات

الطريقMain Sliderأخباردارفورقضت المحكمة الخاصة بجرائم دارفور في مدينة الضعين غربي السودان، بإعدام 9 متهمين  ومصادرة الأسلحة والذخيرة لصالح الجيش، والسيارات لصالح الحكومة لعدم ظهور من يدعي ملكيتها. وطبقاً لوكالة الانباء السودانية الرسمية، تعود تفاصيل القضية إلى بلاغ مفتوح في قسم شرطة أبومطارق بمحلية بحر العرب في ولاية شرق دارفور، تحت المواد...صحيفة اخبارية سودانية