برأت محكمة خاصة بجرائم دارفور في السودان، اليوم الخميس، المتهمين الخمسة في الاحداث التي شهدتها منطقة قريضة بولاية شمال دارفور غربي السودان، وقتل على اثرها 9 من المدنيين. لعدم كفاية الادلة.

وامضى المفرج عنهم 28 شهرا في الحبس بسجن كوبر الاتحادي بالعاصمة السودانية الخرطوم بعد اتهامهم بتنفيذ إغتيالات في إعقاب أحداث شهيرة وقت بالمنطقة في العام 2007 بين حركة جيش تحرير السودان- مناوى- الموقعة على إتفاق سلام وقتها، ومجموعات مسلحة أخرى.

وقال قاضي المحكمة الخاصة بجرائم دارفور، الامين الطيب البشير، “ليست هناك بينات كافية تدين المتهمين”. واضاف ” البينات التى دفعت بيها هيئة الاتهام التي مثلها مدعي عام جرائم دارفور، ياسر احمد محمد، لا تدين المتهمين”.

واشار قاضي المحكمة، في حيثيات قراره، الى ان البينات التي دفع بها المدعي العام لجرائم دارفور تعرضت لنقاش عميق من قبل المحكمة وتيقنت انها تهم لاتدين المتهمين ولم يشكلوا اي تهديد لسلامة اهالي قريضة .

من جهته، قال رئيس هيئة الدفاع عن المتهمين، طارق الملك، للصحفيين، ” كنت واثقا من تبرئة المتهمين لانهم لم يرتكبوا هذه الجرائم” وتابع ” النيابة فشلت في توفير البينات.. قرار المحكمة صادق وصحيح “.

الخرطوم- الطريق

محكمة سودانية تقضي ببراءة المتهمين في احداث "قريضة" بدارفورhttps://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/852.jpg?fit=300%2C168&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/852.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالعدالةبرأت محكمة خاصة بجرائم دارفور في السودان، اليوم الخميس، المتهمين الخمسة في الاحداث التي شهدتها منطقة قريضة بولاية شمال دارفور غربي السودان، وقتل على اثرها 9 من المدنيين. لعدم كفاية الادلة. وامضى المفرج عنهم 28 شهرا في الحبس بسجن كوبر الاتحادي بالعاصمة السودانية الخرطوم بعد اتهامهم بتنفيذ إغتيالات في إعقاب...صحيفة اخبارية سودانية