إتهمت الامم المتحدة الحكومة والمعارضة في جنوب السودان، بممارسة القتل والإختطاف وتشريد المدنيين وتدمير الممتلكات، على الرغم من التصريحات التصالحية التي تصدر عن الطرفين.

وقال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، إيفان سيمونوفيتش، ‘‘ لا يمكن التغاضي عن إدلاء القادة بتصريحات في جوبا بينما تستمر العمليات القتالية والهجمات على المدنيين وتتصاعد في أنحاء البلاد ’’ طبقاً لوكالة رويترز للأنباء

وأضاف سيمونوفيتش أن القوات الحكومية في ولاية أعالي النيل في جنوب السودان قامت بشكل منهجي بتدمير قرى كما أن العنف الجنسي وانتهاك حقوق الأطفال أمر متفش هناك على نطاق واسع.

ومن المقرر أن يسافر الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون الخميس المقبل إلى جوبا عاصمة جنوب السودان للقاء الرئيس سلفا كير.

وكان مسلحون في جنوب السودان، قد هاجموا الخميس الماضي، قاعدة تابعة للأمم المتحدة تؤوي مدنيين، ما أدي لمقتل 7 أشخاص وإصابة 32 آخرين.

وتأوي قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة قرابة 200 ألف شخص في ستة مواقع للحماية في جنوب السودان.

وتحول صراع على السلطة بين رئيس جنوب السودان سالفا كيرميارديت ومشار ،نائبه السابق ، إلى أعمال عنف فى منتصف شهر ديسمبر عام 2013 وأودى النزاع بحياة عشرات آلاف من الأشخاص وشرد مليونى شخص وأدى إلى أعمال وحشية على أساس عرقي.

الطريق+وكالات

جنوب السودان: الأمم المتحدة تتهم طرفي النزاع بممارسة القتل والإختطافhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/eeyf-300x225.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/12/eeyf-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب السودانإتهمت الامم المتحدة الحكومة والمعارضة في جنوب السودان، بممارسة القتل والإختطاف وتشريد المدنيين وتدمير الممتلكات، على الرغم من التصريحات التصالحية التي تصدر عن الطرفين. وقال مساعد الأمين العام للأمم المتحدة لحقوق الإنسان، إيفان سيمونوفيتش، ‘‘ لا يمكن التغاضي عن إدلاء القادة بتصريحات في جوبا بينما تستمر العمليات القتالية والهجمات على...صحيفة اخبارية سودانية