اتهمت قيادات اهلية في ولاية جنوب كردفان، مجموعات سمتها بـ”المنفلتة” من النظاميين وشبه النظاميين، باستخدام السلاح ضد المواطنين في مناطق الزراعة والرعي  وموارد المياه والسطو على المنازل ليلا.

وانتقدت القيادات، عدم استتباب الامن في الولاية. وانتقد القيادي الاهلي في مدينة كادقلي، يحي آدم، الآلة الحربية الموجودة في والولاية. وقال “مع ذلك لا يستطيع احد ان يسير 6 كيلو مترات جنوب او شرق مدينة كادقلي”.

واشار آدم، الى ازمة ثقة بين قيادات الاقليم في الحكومة. وقال خلال مشاركته فى ورشة مآلات الصراع فى جبال النوبة، بالبرلمان السوداني اليوم الاحد، “هناك أزمة ثقة وصراعات بين قيادات الاقليم فى الدولة”.

من جانبها، اتهمت الناشطة المدنية، منيرة عبد الفراج، حكومة الولاية بإعتقال الابرياء واستخدام القوة المفرطة. فيما طالبت النائبة البرلمانية، مريم تكس، بضبط فوضي الخطاب الحكومي والاعلامي. وانتقدت غياب الاحزاب السياسية عن معالجة الصراع الدائر.

الى ذلك، كشف الباحث محمد احمد بابو نواي، عن استخدام مجموعات “متفلتة” من النظاميين وشبه النظاميين، السلاح ضد المواطنين في مناطق الزراعة والرعي والسطو على منازلهم ليلا.

وحذر نواي، من ان يتسبب الاصطفاف الجهوي والمناطقي والاستقطاب الحاد من قبل الحكومة والحركة الشعبية-شمال، بجانب عوامل اخرى،  فى مآلات غير مرغوب فيها مستقبلا ربما تنسف السلام والتعايش الاجتماعي الذي عاشته الولاية طوال العقود الماضية.

وتقاتل الحكومة السودانية، الحركة الشعبية-شمال، في ولاية جنوب كردفان منذ العام 2011.

الخرطوم- الطريق

قيادات اهلية: مجموعات نظامية تعتدي على المواطنين بجنوب كردفان والامن غائبhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/جنوب-كردفان1-300x216.pnghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/جنوب-كردفان1-95x95.pngالطريقأخبارجنوب كردفاناتهمت قيادات اهلية في ولاية جنوب كردفان، مجموعات سمتها بـ'المنفلتة' من النظاميين وشبه النظاميين، باستخدام السلاح ضد المواطنين في مناطق الزراعة والرعي  وموارد المياه والسطو على المنازل ليلا. وانتقدت القيادات، عدم استتباب الامن في الولاية. وانتقد القيادي الاهلي في مدينة كادقلي، يحي آدم، الآلة الحربية الموجودة في والولاية. وقال 'مع...صحيفة اخبارية سودانية