طلب الإتحاد الأوروبي من الحكومة السودانية وأطراف الصراع في دارفور، السماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين، وضمان حماية المدنيين من القتال الدائر في الإقليم.

وحث مفوض الاتحاد الاوروبي للشؤون الانسانية وادارة الازمات، كريستوس ستيانليدس، في بيان أصدره امس الجمعة، أطراف الصراع في دافور، وبخاصة حكومة السودان، على السماح بالوصول الإنساني الفوري والآمن بدون تقييد إلى جميع المحتاجين، مطالباً برفع القيود المفروضة على العمل الإنساني في وسط دارفور لتمكين الجهات بتوفير استجابة مستقلة ومبدئية.

وأضاف البيان الذي إطلعت عليه (الطريق) ‘‘أن القيود الادارية والامنية المستمرة التي تواجه العاملين في المجال الإنساني هي تحديات كبيرة في توفير الاستجابة للاحتياجات في الوقت المناسب بشكل مستقل وفعال’’.

وقال المفوض في بيانه أن الصراع في دارفور دخل عامه الرابع عشر في ظل وضع إنساني متردي، ما أدى لنزوح أكثر من 2.5 مليون شخص من منازلهم، مشيراً إلى أن الحل السياسي وحده يمكن أن يحقق السلام الدائم في دارفور.

وأوضح البيان بأن استئناف القتال في منطقة جبل مرة منذ يناير 2016 ادى الى نزوح إضافي في دارفور، داعياً جميع الأطراف إلى ضمان عدم تعرض المدنيين للصراع الدائر، مؤكداً بأن حقوق المدنيين خاصة النساء والأطفال وهم الضحايا الرئيسيون للصراع، محمية وفقا للقانون الإنساني الدولي.

الخرطوم- الطريق

الإتحاد الأوربي يطالب أطراف صراع دارفور السماح بوصول المساعدات الإنسانيةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/02/ooo-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/02/ooo-95x95.jpgالطريقأخباردارفورطلب الإتحاد الأوروبي من الحكومة السودانية وأطراف الصراع في دارفور، السماح بوصول المساعدات الإنسانية إلى المحتاجين، وضمان حماية المدنيين من القتال الدائر في الإقليم. وحث مفوض الاتحاد الاوروبي للشؤون الانسانية وادارة الازمات، كريستوس ستيانليدس، في بيان أصدره امس الجمعة، أطراف الصراع في دافور، وبخاصة حكومة السودان، على السماح بالوصول الإنساني...صحيفة اخبارية سودانية