احتج نشطاء سودانيون اليوم الخميس لدى مفوضية حقوق الانسان، على إستمرار إعتقال الاجهزة الامنية طالبات داخلية “البركس” وآخرين اعتقلوا الشهر الماضي اثناء التحضير  للاحتفاء بالذكرى الاولى لمظاهرات سبتمبر2013.

واقتحم الامن السوداني، في الخامس من اكتوبر الجارى، نزل جامعى وسط العاصمة الخرطوم بغرض اخلائه، وجرى إعتقال (16) طالبة افرج عن ثلاثة منهن. وبحسب افادت الطالبات المفرج عنهن “تعرضهن للتحرش الجنسي والقذف والركل وإتلاف ممتلكاتهن من قبل المقتحمين”.

وطالبت هيومن رايتس ووتش، السلطات السودانية، التحقيق في التقارير التي تحدثت عن إنتهاكات بالعنف الجنسي وقعت على طالبات سودانيات في سكن طلابي.

وقال بيان للمنظمة اطلعت عليه (الطريق)، الاربعاء “يجب على الحكومة ان تطلق سراحهن او توجه لهن اتهامات”.

ونظم العشرات من الناشطين اليوم الخميس، وقفة احتجاجية امام مقر مفوضية حقوق الانسان بالخرطوم تنديدا باستمرار اعتقال الطالبات والنشطاء الآخرين.

وتقدمت مبادرة “لا لقهر النساء” بشكوى انابة عن ذوي الطالبات المعتقلات ضد جهاز الامن والمخابرات السوداني، والصندوق القومى لاسكان الطلاب، لمفوضية حقوق الانسان.

وعدّت شكوى المبادرة التي سُلمت للمفوضية اليوم، واطلعت عليها (الطريق) إستمرار إعتقال الطالبات انتهاك صريح للقانون والدستور السوداني.

وطالبت المبادرة المفوضية بالتحقيق في الشكوى ومدى قانونية وشرعية التصرفات التي قام بها جهاز الامن والمخابرات السوداني، والصندوق القومى لاسكان الطلاب.

الخرطوم- الطريق

نشطاء ينددون بإعتقال طالبات (البركس) وهيومن رايتس تطالب بالتحقيقالطريقأخباراحتجاجاحتج نشطاء سودانيون اليوم الخميس لدى مفوضية حقوق الانسان، على إستمرار إعتقال الاجهزة الامنية طالبات داخلية 'البركس' وآخرين اعتقلوا الشهر الماضي اثناء التحضير  للاحتفاء بالذكرى الاولى لمظاهرات سبتمبر2013. واقتحم الامن السوداني، في الخامس من اكتوبر الجارى، نزل جامعى وسط العاصمة الخرطوم بغرض اخلائه، وجرى إعتقال (16) طالبة افرج عن ثلاثة...صحيفة اخبارية سودانية