أعلنت قنصلية السودان بدولة افريقيا الوسطي، أن جميع السودانيين المتواجدين بالعاصمة بانغي تم اجلائهم. فيما كشف عن وجود (500) لاجئا سودانيا  بمعسكر “بمبري”  تجرى مفاوضات لاقناعهم بالعودة الى السودان.

وأندلعت حرب أهلية في إفريقيا الوسطى منذ سبتمبر 2013 بين جماعتي السيليكا والأنتي بلاكا، إلى سقوط أعداد كبيرة من القتلى والجرحى، بالإضافة إلى تدمير آلاف المنازل ونزوح الآلاف من السكان المحليين، نتيجة انتشار الذعر وفقدان الأمن وتدهور الأوضاع المعيشية.

وعاد الى السودان  منذ اندلاع الازمة بافريقا الوسطي حوالي (354) سودانيا.

وأكد قنصل السودان في بانغي، محمد ضحية، في تصريحات صحفية، إجلاء كل السودانيين في العاصمة. وكشف ضحية وجود لاجئين سودانيين في منطقة “بمبري” يتجاوز عددهم الـ (500) شخص. وأشار الى أن القنصلية تجري اتصالات لاقناعهم بالعودة للسودان.

في غضون ذلك، انهى رئيس البرلمان السوداني الفاتح عز الدين، زيارة لافريقيا الوسطي، التقي خلالها عدد من القيادات التنفيذية بالدولة.

ورحب رئيس برلمان افريقيا الوسطي، الاسكندر فيردناند انجيدي، بتحركات الخرطوم علي المستويين التشرعي والتنفيذي لدعم بلاده. فيما دعا رئيس رئيس مجلس وزراء افريقيا الوسطي اندري، لضرورة مساهمة الخرطوم في اجراء الحوار والمصالحات في بلاده.

الخرطوم- بانغي- الطريق

مسؤول: نفاوض لعودة (500) لاجئاً سودانياً بافريقيا الوسطيhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/01/198524_4495989716090_477392013_n-300x181.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/01/198524_4495989716090_477392013_n-95x95.jpgالطريقأخبارعلاقات خارجيةأعلنت قنصلية السودان بدولة افريقيا الوسطي، أن جميع السودانيين المتواجدين بالعاصمة بانغي تم اجلائهم. فيما كشف عن وجود (500) لاجئا سودانيا  بمعسكر 'بمبري'  تجرى مفاوضات لاقناعهم بالعودة الى السودان. وأندلعت حرب أهلية في إفريقيا الوسطى منذ سبتمبر 2013 بين جماعتي السيليكا والأنتي بلاكا، إلى سقوط أعداد كبيرة من القتلى والجرحى،...صحيفة اخبارية سودانية