أنهى وفدا الحكومة السودانية والحركة الشعبية- شمال، جولة جديدة من المفاوضات حول المنطقتين دون التوصل لحل بعد تباعد المواقف بين الأطراف.

وأعلنت الوساطة الأفريقية ليل الأربعاء، رفع الجولة لموعد يحدد لاحقاً لمواصلة التفاوض حول القضايا محل الخلاف.

ورفض وفد الحركة الشعبية مسودة إتفاق إطارى وافقت عليها الحكومة، وتمسك وفد الحكومة  بموقفه الداعي لعدم السماح بوصول المساعدات الإنسانية للمنطقتين من خارج البلاد، وإنما بتنفيذ الاتفاق الثلاثي مع الأمم المتحدة والجامعة العربية، والاتحاد الإفريقي، إضافة إلى رفض عقد الحوار الوطني خارج البلاد.

ورفض الوفد الحكومي أي إتفاق لشراكة سياسية مع الحركة الشعبية يتم بموجبه تقاسم السلطة دون بقية القوى السياسية السودانية الأخرى.

وأعلنت الحركة الشعبية قطاع الشمال إستعدادها للوقف الفوري للأعمال العدائية، والمشاركة في الحوار القومي الدستوري، شريطة إيقاف الحرب، وإشراك كافة القوى السياسية ومنظمات المجتمع المدني، في الحوار. واتهمت الحركة الحكومة بعدم الرغبة في التوصل لاتفاق يحل أزمات البلاد.

وبدأت الثلاثاء قبل الماضي، جولة جديدة من مفاوضات الجانبين، بعد تعليق الوساطة الافريقية في الثاني عشر من مارس الماضي مفاوضات الطرفين بسبب تباعد المواقف بين وفدى الحكومة والحركة الشعبية التي تتمسك بحل شامل لقضايا السودان، بينما يشدد حزب المؤتمر الموطني الحاكم في السودان على حصر المفاوضات في منطقتي النيل الازرق وجنوب كردفان.

وأنتهت الاربعاء مهلة مجلس السلم والأمن الافريقي، التي منحها مارس الماضي، لطرفى الصراع في المنطقتين للتوصل لحل بشان منطقتي النيل الازرق وجنوب كردفان.

ويعانى أكثر من مليون شخص من تبعات الحرب المستمرة منذ أكثر من ثلاث سنوات فى ولايتى النيل الأزرق وجنوب كردفان الواقعتين جنوب السودان، وفقا للأمم المتحدة.

وأندلع القتال بعد فترة قصيرة من انفصال جنوب السودان عن السودان فى 2011، حيث حمل المتمردون من الحركة الشعبية لتحرير السودان السلاح مرة أخرى.

الطريق+وكالات

الوساطة الإفريقية تُعلق مفاوضات (المنطقتين)https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/امبيكي-300x216.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/05/امبيكي-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السودان أنهى وفدا الحكومة السودانية والحركة الشعبية- شمال، جولة جديدة من المفاوضات حول المنطقتين دون التوصل لحل بعد تباعد المواقف بين الأطراف. وأعلنت الوساطة الأفريقية ليل الأربعاء، رفع الجولة لموعد يحدد لاحقاً لمواصلة التفاوض حول القضايا محل الخلاف. ورفض وفد الحركة الشعبية مسودة إتفاق إطارى وافقت عليها الحكومة، وتمسك وفد الحكومة  بموقفه...صحيفة اخبارية سودانية