قال رئيس مفوضية مراقبة تنفيذ اتفاق السلام  في جنوب السودان، فيستوس موغاي ، ان الحل العسكرى لأزمة جنوب السودان مسألة مستحيلة، مشيرا الى ان البلاد بحاجة الى السلام ، الاغاثة ، و توسعة قاعدة الحوار .

وأعلن موغاي، في تصريحات له عقب اجتماع لممثلي الحكومة الانتقالية فى المفوضية، بجوبا ، الأربعاء، ان وقف القتال الدائر حاليا في اجزاء متفرقة من البلاد ، ومكافحة الجوع، الى جانب تحقيق تطلعات شعب جنوب السودان في الاستقرار هي من ابرز التحديات التى تواجه مفوضيته في الوقت الحالي ، واضاف قائلا:” تواجهنا تحديات جمة من بينها تحقيق السلام ورغبات الشعب ، وقف الموت نتيجة للجوع “.

وشدد موغاي، وهو رئيس دولة بتسوانا الاسبق، ورئيس مفوضية مراقبة تنفيذ اتفاق السلام  في جنوب السودان- الموقع بين الحكومة و المعارضة، بجنوب السودان فى اغسطس من العام 2015م – وهي هيئة اقليمية تابعة للاتحاد الافريقي، على ان استمرار اعمال العنف المسلح في جنوب السودان هو نتاج مباشر لحقيقة اقصاء بعض الاطراف المهمة من العملية السلمية بالبلاد، ومضى الى القول :” ان الازمة الانسانية المتمثلة في المجاعة التي اعلن عنها رسميا هي نتاج لاعمال العنف التي تورطت فيها جميع اطراف اتفاقية السلام”.

وطالب موغاي، بضرورة تقديم جميع المتورطين في ارتكاب انتهاكات ضد المدنيين في مناطق القتال للمحاكمة الفورية .

واندلعت مواجهات مسلحة في جنوب السودان بين القوات الحكومية والمعارضة، منتصف ديسمبر 2013م. وأدت إلى مقتل مئات الأشخاص بينهم مدنيون، كما تشرد نتيجة للعنف أكثر من 36 ألفًا آخرين، فروا إلى مقرات البعثة الأممية، والكنائس المنتشرة في أرجاء العاصمة‪.

جوبا – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/02/جنوب-السودان-300x208.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/02/جنوب-السودان-95x95.jpgالطريقأخبارجنوب السودانقال رئيس مفوضية مراقبة تنفيذ اتفاق السلام  في جنوب السودان، فيستوس موغاي ، ان الحل العسكرى لأزمة جنوب السودان مسألة مستحيلة، مشيرا الى ان البلاد بحاجة الى السلام ، الاغاثة ، و توسعة قاعدة الحوار . وأعلن موغاي، في تصريحات له عقب اجتماع لممثلي الحكومة الانتقالية فى المفوضية، بجوبا ، الأربعاء،...صحيفة اخبارية سودانية