وقعت الولايات المتحدة من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مع مجموعة دال الغذائية اتفاق لتوفير حليب محلي مبستر لـ 5 آلاف من طلاب المدارس الذين يعانون من سوء التغذية في ولاية البحر الأحمر شرقي البلاد.

ويسجل شرق السودان، وفقا لدراسة حول التغذية صدرت في يناير 2014، أعلى معدل لسوء التغذية في السودان.

وتدعم مجموعة دال برنامج توفير الحليب للمدارس في السودان  منذ عام 2001 من خلال توفير حليب طويل الأجل بشكل يومي لـ 17000 من الطلاب المحتاجين في منطقة الخرطوم الكبري. ان تحالف الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مع مجموعة دال وسعت هذا البرنامج الناجح لتوفير الحليب  للمدارس الاساسية في ولاية البحر الأحمر.

وعدّ تعميم صحفي صادر عن السفارة الامريكية واطلعت عليه (الطريق) اليوم الاثنين، شراكة المعونة الامريكية ومجموعة دال الغذائية مثال متزايد بين القطاعين العام والخاص و تهدف إلى مساعدة المجتمعات المحرومة.

وقالت المسؤولة بالوكالة الأمريكية للتنمية الدولية، لي سوانسون، ” الشعب الاميركي يريد معالجة الأسباب الكامنة وراء الفقر والتهميش في السودان، وخلال هذه  الشراكة مع القطاع الخاص، سوف نكون أكثر فعالية اذا استطعنا جلب المهارات والموارد مع بعض”.

واكد التعميم، التزام حكومة الولايات المتحدة المستمر للعمل مع مجموعة دال وغيرهم من الزملاء في الشركات للتخفيف من حدة الفقر ودعم العمليات الانسانية في السودان.

 وقال القائم باعمال السفارة الامريكية بالخرطوم، جيري لانيير، ” روح هذه الشراكة والتي توفر مصدر حيوي بشكل يومي للاطفال يعكس الدعم المتواصل من الشعب الأمريكي لشعب السودان.”

والولايات المتحدة هي أكبر مانح للمساعدات الغذائية في السودان، واستقبل ميناء بروتسودان 26 مايو الماضي سفينة مساعدات امريكية مقدمة لبرنامج الغذاء العالمي التابع للامم المتحدة في البلاد من المعونة الامريكية لمعالجة حالات انسانية طارئة في مناطق نزاعات وحالات سوء التغذية بين الاطفال.

 الخرطوم- الطريق

اتفاق بين امريكا و "دال" لتوفير مساعدت لاطفال يعانون سوء التغذية شرقي السودانhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/06/rr-300x170.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/06/rr-95x95.jpgالطريقأخبارشرق السودان وقعت الولايات المتحدة من خلال الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية مع مجموعة دال الغذائية اتفاق لتوفير حليب محلي مبستر لـ 5 آلاف من طلاب المدارس الذين يعانون من سوء التغذية في ولاية البحر الأحمر شرقي البلاد. ويسجل شرق السودان، وفقا لدراسة حول التغذية صدرت في يناير 2014، أعلى معدل لسوء التغذية...صحيفة اخبارية سودانية