اطلع والى ولاية القضارف الحدودية مع اثيوبيا، وزير الدفاع السوداني، اليوم الاربعاء، على الاوضاع الامنية بمحلية الفشقة في اعقاب توترات شهدتها مناطق جنوب الولاية تعديات اثيوبية على منطقة الفشقة المتنازع عليها بين البلدين.

وتشير (الطريق) الى نائب رئيس المجلس التشريعي بولاية القضارف، محمد عبد الله المرضي، افاد الاسبوع الماضي،  بسيطرة الجيش الاثيوبي على ثلاث مناطق بشرق السودان – لم يسمها- وأعلن عن اختطاف مليشيات اثيوبية لـ 20 مواطناً سودانياً، بمنطقة باسوندة، قبل  الإفراج عنهم مقابل فدية مالية، قدرها 360 مليون جنيه.

وابلغ والى القضارف، ميرغني صالح سيد أحمد، وزير الدفاع الفريق أول ركن عوض محمد أحمد بن عوف- حسب وكالة السودان للانباء- بخطوات حكومته على في احتواء الازمة على المستويين الامني والسياسي.

واكد الوالي الذى قدم تنويرا لوزير الدفاع اليوم الاربعاء، حرصهم على العلاقات الإستراتيجية والمتميزة بين السودان وإثيوبيا من خلال التنسيق المشترك بين الجانبين دون التفريط في سيادة البلاد وحقوق المواطنين .

ويتنازع السودان واثيوبيا، حول منطقة “الفشقة” المتاخمة للحدود المشتركة بين البلدين، وتبلغ مساحة المنطقة التي تقع بين عوازل طبيعية مائية كالأنهار والخيران والمجاري حوالى 251 كلم2.

وتنشط مجموعات اثيوبية مسلحة في المنطقة ما اسفر عن احتكاكات عديدة بين الاطراف.

الخرطوم- الطريق

وزير الدفاع السوداني يتلقى تنويرا حول (التعديات) الاثيوبية بمحلية الفشقةhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/07/ee-300x148.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/07/ee-95x95.jpgالطريقأخبارعلاقات خارجيةاطلع والى ولاية القضارف الحدودية مع اثيوبيا، وزير الدفاع السوداني، اليوم الاربعاء، على الاوضاع الامنية بمحلية الفشقة في اعقاب توترات شهدتها مناطق جنوب الولاية تعديات اثيوبية على منطقة الفشقة المتنازع عليها بين البلدين. وتشير (الطريق) الى نائب رئيس المجلس التشريعي بولاية القضارف، محمد عبد الله المرضي، افاد الاسبوع الماضي،  بسيطرة...صحيفة اخبارية سودانية