اطلقت منظمة العفو الدولية “امنستي” مناشدة عاجلة للرئاسة السودانية ووزيرى العدل والداخلية للافراج عن معارضين اثنين معتقلين لما يزيد عن شهر. ورات المنظمة الدولية ان اعتقالهما لفترة طويلة دون محاكمة يجعلهما سجيني رأي.

وحثت المنظمة السلطات السودانية بالافراج الفوري غير المشروط عن الشقيقين، وإسقاط جميع التهم الموجهة إليهما بجانب ضمان عدم تعرضهما للمزيد من “التعذيب أو سوء المعاملة أثناء احتجازهما”، وإجراء تحقيق بشأن بلاغات حول تعذيبهما وسوء معاملتهما- طبقا للمنظمة.

واعتقلت السلطات السودانية الشقيقين عماد وعروة الصادق المنتميان لحزب الامة القومي المعارض في البلاد نهاية العام الماضي وظلا في محسبهما مضربان عن الطعام لايام الى ان قدما الى المحاكمة مؤخرا.

 وقالت المنظمة الدولية، “لا يزال عماد الصديق إسماعيل حمدون معتقلاً لدى مكتب جهاز المخابرات والأمن السوداني، وذلك بعد مواجهة علنية مع أحد ضباط الجهاز، يعتقد أنه قام بتعذيبه في 2102 . وقد اعتقل جهاز المخابرات والأمن السوداني أخيه عروة الصديق إسماعيل حمدون في 2 يناير، حيث كان يقود حملة لإطلاق سراح أخيه”.

واشارت الى انه في 6 يناير، ألقى جهاز “المخابرات والأمن الوطني السوداني” القبض على عروة الصديق إسماعيل حمدون. وأفاد شهو أنه قد تعرض أثناء القبض عليه للضرب، وأُدخل عنوة في سيارة جهاز المخابرات والأمن، وقد كان يقود الجهود الرامية إلى الإفراج عن أخيه الأصغر عماد الصديق إسماعيل حمدون، الذي يحتجزه الجهاز.

وطبقا لمنظمة العفو الدولية، سُمح لأفراد أسرتهما بزيارتهما داخل مكتب جهاز المخابرات والأمن بالخرطوم حيث يُحتجَزا. وتشير المعلومات أيضًا إلى وجود آثارٍ للتعذيب على جسد عماد الصديق إسماعيل حمدون.

واشارت المنظمة، الى انهما يواجهان ست تُهَم بموجب قانون العقوبات لسنة 1991 ، بينهم تُهَم تصل عقوبتها إلى الإعدام. فتشمل المواد، التي تقع ضمن نطاقها التُهم، المادة 50 ” تقويض النظام الدستوري،”  والمادة 51 “إثارة الحرب ضد الدولة،” والمادة 65 “إنشاء منظمات إجرام وإرهاب،” والمادة 159 “إشانة السمعة،” والمادة 160 “الإساءة والسباب،” والمادة 24 “الاتفاق الجنائي،” والمادة 26 “المعاونة”.

 وأضرب كلٌ من عماد وعروة عن الطعام لمدة خمسة أيام، لمطالبة السلطات إما بالإفراج عنهما أو بتقديمهما للمحاكمة لمواجهة التهم المنسوبة إليهما. وترى المنظمة أن اعتقالهما واحتجازهما لفترة طويلة دون محاكمة يُعزى إلى الممارسة السلمية لحقوقهما وحرياتهما، وبذلك تعتبرهما سجيني رأي.

الخرطوم- الطريق

(امنستي) تدعو للتحقيق حول بلاغات بتعرض (2) من المعارضين المعتقلين للتعذيب https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/02/sssu.jpg?fit=300%2C147&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/02/sssu.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالعدالة,انتهاكات الأجهزة الأمنيةاطلقت منظمة العفو الدولية 'امنستي' مناشدة عاجلة للرئاسة السودانية ووزيرى العدل والداخلية للافراج عن معارضين اثنين معتقلين لما يزيد عن شهر. ورات المنظمة الدولية ان اعتقالهما لفترة طويلة دون محاكمة يجعلهما سجيني رأي. وحثت المنظمة السلطات السودانية بالافراج الفوري غير المشروط عن الشقيقين، وإسقاط جميع التهم الموجهة إليهما بجانب ضمان...صحيفة اخبارية سودانية