طالبت منظمة العفو الدولية، جنوب السودان، بفتح تحقيق شامل حول وفاة 20 شخصاً داخل اماكن الاحتجاز التابعة لجهاز الامن، بجوبا، في الفترة من فبراير 2014 – ديسمبر 2016م. كما طالبت بالإفراج عن معتقلين سياسيين محتجزين منذ اكثر من ثلاثة سنوات، بدون توجيه اتهام محدد بحقهم.

وقالت المنظمة الحقوقية الرائدة، ان جهاز الامن بجنوب السودان يحتجز حالياً نحو (28) شخصاً في المقر الرئيسي لجهاز الامن، بالعاصمة جوبا، علاوة على مئات المعتقلين السياسيين الآخرين، موزعين على مقار احتجاز مختلفة.

ووجهت العفو الدولية، خطاباً مفتوحاً إلى الرئيس، سلفا كير ميارديت، بمناسبة إعلانه عفواً عاماً عن المعتقلين السياسيين، قالت فيه ان “مئات الأشخاص، اغلبهم من الرجال، اعتقلوا  تعسفاً وبدون اتهامات محددة، بواسطة جهاز الامن، ويحتجزون في ظروف معقدة ولفترات طويلة، بعضهم منذ بداية الصراع في جنوب السودان، أواخر العام 2013م، والبعض اختفى في ظروف غامضة في اعقاب اعتقالهم بواسطة جهاز الامن”. وطالبت المنظمة بالإفراج عن الجميع. كما ناشدت الرئيس كير، بفتح تحقيق شامل عن الاعتقالات التعسفية التي يقترفها جهاز الامن بحق المعارضين السياسيين، والاختفاء القسري، والتعذيب، والمعاملة المهينة واللاإنسانية. ودعت إلى فتح تحقيق شامل حول وفاة نحو 20 شخصاً داخل اماكن الاحتجاز التابعة لجهاز الامن، في جوبا، في الفترة من فبراير 2014 – ديسمبر 2016م.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/02/sssu-300x147.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/02/sssu-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارجنوب السودانطالبت منظمة العفو الدولية، جنوب السودان، بفتح تحقيق شامل حول وفاة 20 شخصاً داخل اماكن الاحتجاز التابعة لجهاز الامن، بجوبا، في الفترة من فبراير 2014 - ديسمبر 2016م. كما طالبت بالإفراج عن معتقلين سياسيين محتجزين منذ اكثر من ثلاثة سنوات، بدون توجيه اتهام محدد بحقهم. وقالت المنظمة الحقوقية الرائدة، ان...صحيفة اخبارية سودانية