أعلنت الحكومة السودانية، ان فعاليات المؤتمر الاقليمي الوزاري لمحاربة تهريب والإتجار بالبشر في منطقة القرن الأفريقي، ستبدأ الاثنين المقبل، بالخرطوم،  تحت رعاية الحكومة السودانية والاتحادين الأفريقي والاوروبي ووكالات اُممية، وتشارك فيه أكثر من 13 دولة.

وتنتشر عمليات الإتجار بالبشر علي نطاق واسع بالسودان، واتهمت منظمات دولية، مسئولين  سودانيين بالضلوع في عمليات الإتجار بالبشر بين شرق السودان ومصر.

ونقلت وكالة الأنباء السودانية الحكومية (سونا)” ان المؤتمر سينعقد برعاية من حكومة السودان و الاتحادين الإفريقي والأوروبي، والمفوضية السامية للاجئين ، والمنظمة الدولية للهجرة، وستشارك فيه السعودية واليمن ومصر وليبيا والمغرب والجزائر وتونس وإثيوبيا واريتريا وجنوب السودان وكينيا وجيبوتي والصومال ، إضافة الى الدول الاوروبية المطلة على البحر الابيض المتوسط”.

وحرر مسلحون مجهولون يستغلون عربة دفع رباعي، مطلع الاسبوع الجاري، سجيناً مُدان بالتورط في عمليات اتجار بالبشر في حدود السودان الشرقية، من سجن مدينة كسلا. وأوقفت شرطة كسلا اثنين من عناصرها للتحقيق علي خلفية فرار السجين.

وكشف اللواء عمر مختار، مدير شرطة ولاية كسلا- سبتمبر الماضي- ان عدد البلاغات المدونة في عملية “تهريب البشر” منذ عام 2010 م وحتي العام الحالي وصلت 89 بلاغا وتم الفصل فيها من قبل القضاء، وشدد علي أن ما تم هو عمليات “تهريب بشر” وليس “إتجارا بالبشر”.

وبعد أقل من شهر علي تصريحات مدير شرطة كسلا، أقرت الحكومة السودانية، رسمياً ، بتنامي عمليات الإتجار بالبشر في السودان، بشكل ملحوظ خاصة في ولايات كسلا، والقضارف، والبحر الأحمر، بجانب ولايات دارفور.

وتتهم منظمات حقوقية، مسئولي أمن سودانيين بالضلوع في عمليات الإتجار بالبشر،  وكشف تقرير  دولي – في فبراير الماضي – تورط مسؤولين أمنيين سودانيين في عمليات إتجار بالبشر بين شرق السودان وشبه جزيرة سيناء المصرية، وقال انهم متواطئون مع مُتجرين بالبشر ومسئولين مصريين في عمليات الإتجار بالبشر التي تتم بين البلدين.

وقالت هيومن رايتس ووتش” إن متجرين بالبشر اختطفوا وعذبوا وقتلوا لاجئين، معظمهم من  إريتريا، في شرق السودان وشبه جزيرة سيناء المصرية، طبقاً لأقوال عشرات الأشخاص أجرت معهم المنظمة مقابلات”.

وأصدرت وزارة العدل السودانية، الشهر الماضي، أمر تأسيس نيابة متخصصة لمكافحة الإتجار بالبشر في ولايتي الخرطوم وكسلا.

الخرطوم – الطريق+ وكالات

مؤتمر دولي لمكافحة الإتجار بالبشر بالخرطوم الاثنين المقبلالطريقأخبارالإتجار بالبشر,تجارة البشرأعلنت الحكومة السودانية، ان فعاليات المؤتمر الاقليمي الوزاري لمحاربة تهريب والإتجار بالبشر في منطقة القرن الأفريقي، ستبدأ الاثنين المقبل، بالخرطوم،  تحت رعاية الحكومة السودانية والاتحادين الأفريقي والاوروبي ووكالات اُممية، وتشارك فيه أكثر من 13 دولة. وتنتشر عمليات الإتجار بالبشر علي نطاق واسع بالسودان، واتهمت منظمات دولية، مسئولين  سودانيين بالضلوع في عمليات الإتجار...صحيفة اخبارية سودانية