اتفق السودان والاتحاد الاوروبي ، اليوم الاربعاء، على زيادة تعاونهما في مجال مكافحة الاتجار بالبشر والهجرة غير الرسمية.

 واكد الجانبان التزامهما بشأن الحد من الظاهرة المقلقة، خلال اجتماع مشترك بين وزير الداخلية السوداني، الفريق عصمت عبد الرحمن زين العابدين، ورئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في السودان، السفير توماس يوليشني، اليوم.

 وجاء الاجتماع قبيل قمة “الاتحاد الاوروبي وافريقيا” المتوقع عقدها في جزيرة مالطا ، في 11 نوفمبر المقبل، لمناقشة الهجرة والاتجار بالبشر.

وتنامت عمليات الاتجار بالبشر، على نطاق واسع في مناطق شرق السودان حيث تنشط عصابات متخصصة بهذا النوع من الجرائم. وسبق ان اتهمت منظمات حقوقية، مسئولي أمن سودانيين بالتورط في عمليات الإتجار بالبشر التي تتم بين شرق السودان وشبه جزيرة سيناء المصرية.

وكشفت هيومن رايتس ووتش، في تقرير لها، نُشر العام الماضي، تورط مسؤولي أمن سودانيين في عمليات إتجار بالبشر بين شرق السودان وشبه جزيرة سيناء المصرية، وقالت: انهم متواطئون مع مُتجرين بالبشر ومسئولين مصريين في عمليات الإتجار بالبشر التي تتم بين البلدين.

واقرت الحكومة السودانية بتنامي عمليات الاتجار بالبشر على اراضيها، واستضافت مؤتمراً دولياً حول الاتجار بالبشر، العام الماضي. وطلبت من الاتحاد الاوروبي مساعدتها لمكافحة عمليات الاتجار بالبشر.

واصدرت الحكومة السودانية، في مارس العام الماضي، قانوناً يقضي بإنزال عقوبة الإعدام أو السجن لمدة لا تقل عن خمس سنوات، ولا تتجاوز 20 عاماً على مرتكبي جريمة الاتجار بالبشر. كما انشأت نيابات ومحاكم خاصة للنظر في قضايا الاتجار بالبشر.

وأكد سفير الاتحاد الاوروبي، توماس يوليشنى، خلال اجتماعه بوزير الداخلية السوداني، اليوم الاربعاء، على “أهمية التعاون والتنسيق  الدولي بين بلدان المنشأ والعبور والمقصد فقط”. و شدد يوليشني، على أن “التعاون في مجال الهجرة قد يكون فرصة ونافذة مهمة  لتعزيز العلاقات الاقتصادية والسياسية بين الاتحاد الأوروبي والسودان”.

وقال سفير الاتحاد الأوروبي، أن “الهدف الرئيسي والمباشر لأنشطة الاتحاد الاوروبي الحالية بشأن الهجرة هو الاهتمام  بإنقاذ الأرواح ومنع استغلال المهاجرين”، وتابع “الاتحاد الأوروبي  يتطلع لدعم ولعزيز قدرات السلطات السودانية المكلفة بمكافحة الاتجار بالبشر”. واشار الى ان هذا الدعم  يجب أن يكون مكملا للمساعدات الإنمائية وخصوصا فيما يتعلق باللاجئين والنازحين والمجتمعات المضيفة.

من جهته، رحب وزير الداخلية السوداني بدعم الاتحاد الأوروبي للسودان بشأن الهجرة، وأكد التزام الحكومة على التعاون الكامل مع الاتحاد الأوروبي في هذه المسألة.

الخرطوم – الطريق

اتفاق سوداني اوروبي لزيادة التعاون في مكافحة الاتجار بالبشر والهجرة غير الرسميةالطريقأخبارالاتجار بالبشر,تجارة البشر,تجارة البشر بشرق السوداناتفق السودان والاتحاد الاوروبي ، اليوم الاربعاء، على زيادة تعاونهما في مجال مكافحة الاتجار بالبشر والهجرة غير الرسمية.  واكد الجانبان التزامهما بشأن الحد من الظاهرة المقلقة، خلال اجتماع مشترك بين وزير الداخلية السوداني، الفريق عصمت عبد الرحمن زين العابدين، ورئيس بعثة الاتحاد الأوروبي في السودان، السفير توماس يوليشني، اليوم.  وجاء الاجتماع...صحيفة اخبارية سودانية