نفى والي الخرطوم، عبد الرحمن الخضر، وجود أي صلة قرابة تجمعه بالمتهمين الرئيسيين في قضية الفساد المالي والإختلاسات وتزوير وبيع قطع الأراضي من قبل بعض منسوبي مكتبه.

وكشف الخضر، عن إستمرار التحقيق مع (30) شخصاً من موظفي الأراضي والسماسرة والتجار، بينما أودع المتهمان الأساسيان وبينهم أحد كوادر المؤتمر الوطني الحاكم في السودان للحراسة.

وأكد الخضر، أن المتهمان استغلوا قربهم من مركز اتخاذ القرار ونفذوا بذكاء عمليات بيع للاراضي عبر تنفيذ ما يعرف بـ(الكوبري) في المبايعات ـ وهي أن البائع لا يظهر في الصورة وإنما يظهر المشتري للسلطات الرسمية ـ وأشار إلى استفادتهم من فروقات كبيرة في أسعار بيع الأراضي.

وأشار الخضر في مؤتمر صحفي الاربعاء، الى أن القضية الآن باتت في يد سلطات وزارة العدل وما يزال يجري فيها التحقيق وأنه صار خالي المسؤولية من القضية.

 وذكر أن قضية فساد مكتبه هي ليست قضية شخصية بالنسبة له، وتابع أنه لا قداسة في مكتب الوالي، وقال “صبرنا على هذه القضية وما حاسين إنها فيها مشكلة كبيرة” وتابع “سنتحمل كل ما أصابنا إلى أن يقضي الله أمرا كان مفعولا”.

وشدد الخضر، على أنه لا يعلم عن المتهمين في القضية شيئاً عقب تجديد أمر القبض في حقهم وقال “اشهد الله لا أعلم عنهم شيئا.. وإنهم في أماكن غير مسموح لاحد بزيارتهم ولا حتى اسرهم”.  وأشار إلى أن بعض منسوبي مكتبه أبدوا الرغبة في زيارتهم لكن لم يتم السماح لهم.

وأثبتت لجنة التحقيق التي شكلتها وزارة العدل تورط إثنين من كبار موظفي مكتب والي الخرطوم في اختلاسات وتزوير في بيع وشراء قطع أراضي في أحياء راقية في العاصمة وسيارات فارهة بلغت   مليارات الجنيهات. واطلقت سراحهم بالتحلل قبل ان يعاد اعتقالهم من جديد.

وأعلنت انها استردت  مبلغ (17.835.000)  جنيه سوداني، عبارة عن قيمة أراضي، وعربات، وأموال نقدية ، استولي عليها المختلسون عن طريق استخراج خطابات باسم والي الخرطوم يطلبون فيها تخفيضات في أراضي استثمارية وتخصيصها لصالحهم، وحققوا عن طريق الاحتيال والتزوير  مكاسب مادية كبيرة لأنفسهم ولآخرين.

الخرطوم- الطريق 

والي الخرطوم ينفي أي صلة قرابة له بالمتهمين بإختلاسات مكتبهhttps://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/ALM_8338.jpg?fit=300%2C183&ssl=1https://i1.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/ALM_8338.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالفسادنفى والي الخرطوم، عبد الرحمن الخضر، وجود أي صلة قرابة تجمعه بالمتهمين الرئيسيين في قضية الفساد المالي والإختلاسات وتزوير وبيع قطع الأراضي من قبل بعض منسوبي مكتبه. وكشف الخضر، عن إستمرار التحقيق مع (30) شخصاً من موظفي الأراضي والسماسرة والتجار، بينما أودع المتهمان الأساسيان وبينهم أحد كوادر المؤتمر الوطني الحاكم...صحيفة اخبارية سودانية