، عبد الله رزق
، عبد الله رزق

جدد الاتحاد الإفريقي تأكيد عزمه “على تخليص إفريقيا من آفة الإرهاب والتطرف العنيف”، مركزا على ضرورة تسوية النزاعات التي تشكل “تربة خصبة” لتفاقم هذه الظاهرة. وأوضح بيان أصدره مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي، في ختام قمة الاتحاد ،حول التهديد الإرهابي بإفريقيا المنعقدة  مطلع سبتمبر الجارى ، بنيروبي، أن الاتحاد، الذي أعرب عن “عميق انشغاله” إزاء تنامي آفة الإرهاب والتطرف العنيف بإفريقيا، أكد أنه “لا يمكن ولا يجب ربط الإرهاب بأية ديانة أو جنسية أو حضارة أو مجموعة بعينها”.

وشدد المجلس على “استعجالية تجديد الجهود ” من أجل التوصل إلى تسوية لأوضاع النزاع والأزمة بالقارة، خاصة في الصومال وليبيا وشمال مالي، داعيا الدول الأعضاء لاتخاذ التدابير اللازمة ” كي لا تستعمل أراضيها معسكرا للتجنيد، ومنع مواطنيها من المشاركة في أنشطة إرهابية في أجزاء أخرى من القارة أو خارجها”، إلى جانب محاربة “فعلية” للجريمة المنظمة العابرة للدول.

وسعت قمة نيروبي، وفق الصحف ، لتدارس عميق للوضع والجهود الرامية لمحاربة الإرهاب في إفريقيا والاتفاق على تدابير “عملية” لتعزيز تفعيل إطار الاتحاد الإفريقي من أجل مكافحة الإرهاب على المستويات الوطنية والإقليمية والقارية.وقال الرئيس التشادي ادريس ديبي ،الذي افتتح القمة بوصفه الرئيس الحالي لمجلس السلام والأمن في الاتحاد الإفريقي :«اننا قلقون على السلام والاستقرار في قارتنا». وأضاف ان «الهجمات في منطقة الساحل والأعمال الإرهابية لبوكو حرام في نيجيريا ومناطق اخرى في غرب افريقيا لا تزيدنا إلا عزماً على تكثيف جهودنا لمحاربة هذه الآفة». وتابع ان «الإرهاب، كما الجريمة المنظمة، يرغمنا على اطلاق عمل مشترك».

وقرر المجتمعون في نيروبي “اعتبار الإرهاب التحدي الأكبر الذي يواجه القارة الأفريقية”، ملزمين كافة الأعضاء في اللجنة الأفريقية للمخابرات والامن ،سيسا، والتى تعتبر احد اذرع الاتحاد الافريقى المعنية بالمعلومات الامنية،  بـ”اعتبار أي هجوم إرهابي يحدث في أي بلد هو هجوم على الكل”، بحسب البيان. وناشد البيان الختامي، الدول الأعضاء بـ”ضرورة تبادل المعلومات الاستخباراتية، ومشاركة ما يتعلق بأموال وتمويل الإرهاب”.وتعتبر مخرجات  قمة نيروبى ، بمثابة تنفيذ لمقررات قمة الاتحاد الافريقى ، التى انعقدت فى مالابو ،عاصمة غينيا الاستوائية، فى الاسبوع الاخير من يونيو ،حيث “دعا الزعماء الافارقة – وفق رويترز-الي اجراءات قوية للتصدي للتهديد المتزايد من المتشددين الاسلاميين في ارجاء القارة وتعهدوا بتزويد افريقيا بالادوات اللازمة للتدخل في الصراعات في القارة”.

وتعتبر ايضا  مؤشر  جدية، ربما هى الاولى من نوعها، فيما يخص مصائر  مقررات القمم الافريقية، فى وضع موجهات القمة موضع التنفيذ ، الامر الذى يعكس بدوره مستوى عاليا  من  ادراك البلدان القارة بتعاظم خطر الارهاب الذى تمثله الجماعات الاسلامية المتشددة، وقد انضمت المملكة السعودية ، لهذا التوجه القارى  لمحاربة  الارهاب، بتقديم دعم مالى اعلن من خلال القمة ، ما اعطى  المعركة الافريقية جدية اضافية، وطابعا متخطيا للحدود القارية . ومن شأن  هذا التصميم القارى،فى محاربة الارهاب ، بجانب الشراكة العربية والاسلامية التى حظى بها ، ان يضع السودان ويحاصره امام خيارين ،لاثالث لهما. فاما الانضمام والمشاركة الجدية والفعالة  فى جهود محاربة الارهاب فى القارة، بمثل تعاونه مع الولايات المتحدة  فى حربها العالمية على الارهاب،الذى لازال محل تقدير الادراة الامريكية ، واما الانعزال ، ومن ثم التحول لهدف لتلك الحرب.

فى البدء، يتعين على السودان تبرئة نفسه من تهم  رعاية الارهاب ودعمه، بشكل ناجز ومقنع، يتسم بالمصداقية. وآخر هذه الاتهامات جاءت من ليبيا،اثر ضبط طائرة سودانية  تحمل اسلحة فى مطار الكفرة، حيث تصاعدت الاتهامات بدعم السودان للاسلاميين فى ليبيا، وهو امر نفته الحكومة. وقد وصف احد المسؤولين الليبين السودان بأنه ” أخوانى بامتياز”. ومن قبل ، ظلت هذه الاتهامات مثارة فى الاوساط السياسية والاعلامية فى نايجيريا، كما فى بعض الاوساط السياسية والاعلامية فى مصر.فى الوقت الذى  تبدى فيه  دول الخليج العربى، وعلى رأسها المملكة العربية السعودية ، عدم رضى عن علاقة السودان بكل من ايران وقطر. ومن ثم، يتعين على السودان  اعلان قطيعة شاملة مع جماعة الاخوان المسلمين ومشتقاتها، اديولوجيا وتنظيميا وسياسيا ، وكذلك مع البلدان الداعمة للاسلاميين ، وعلى رأسها دولة قطر وايران.

تحليل-عبدالله رزق 

السودان وإستحقاقات الحرب القارية على الارهابhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/21-300x142.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/21-95x95.jpgالطريقآراء وتحليلاتعلاقات خارجيةجدد الاتحاد الإفريقي تأكيد عزمه 'على تخليص إفريقيا من آفة الإرهاب والتطرف العنيف'، مركزا على ضرورة تسوية النزاعات التي تشكل 'تربة خصبة' لتفاقم هذه الظاهرة. وأوضح بيان أصدره مجلس السلم والأمن التابع للاتحاد الإفريقي، في ختام قمة الاتحاد ،حول التهديد الإرهابي بإفريقيا المنعقدة  مطلع سبتمبر الجارى ، بنيروبي، أن...صحيفة اخبارية سودانية