أمرت محكمة استئناف سودانية، اليوم الثلاثاء، باعادة محاكمة المتهم بقتل الطبيبة سارة عبد الباقي- التي قتلت بطلق ناري إبان مظاهرات سبتمبر العام 2013م، الذي برأته محكمة الموضوع في مايو الماضي.

وقالت محكمة الاستئناف في قرارها اليوم، “ان محكمة الموضوع أخطأت خطأً بيناً، وكأنها تحاكم شخصاً آخر غير المتهم الماثل أمامها”، ووجهت محكمة الموضوع بإعادة محاكمة المتهم في مقتل الطبيبة سارة عبد الباقي.

وأوضحت محكمة الاستئناف، في قرارها ” ان البينة التي قدمها الإتهام كانت متماسكة، ولا يأتيها الباطل من بين يديها ولا من خلفها”.

ووافقت محكمة الاستئناف ما ذهب اليه الاتهام موافقة تامة في أن “المتهم سامي محمد احمد هو من قام بفعل الركن المادي للجريمة وهو الذي استخدم السلاح الناري وأطلق الرصاصة القاتلة التي أودت بحياة الشهيدة”، طبقا لمذكرة الاستئناف، وبناء علي ذلك أمرت محكمة الاستئناف، محكمة الموضوع بإعادة محاكمة المتهم.

وقالت مذكرة الاستئناف، ان “البينة التي قدمها الاتهام كانت كافية، وان المتهم هو الوحيد الذي أطلق الرصاصة التي قتلت الطبيبة سارة”.

وطلب قاضي بمحكمة الاستئناف في مذكرته، من محكمة الموضوع ان تنظر في امكانية ضم حكومة السودان للبلاغ باعتبارها  مسئولة عن افعال الشرطة،  وهي المسئولة عن دفع دية القتيلة في البلاغ.

وقال محامي الاتهام عن الحق الخاص، معتصم الحاج، لـ(الطريق)، بانه سيقوم بمتابعة البلاغ وإعادته للمحكمة وإعادة القبض علي المتهم.

وأعرب الحاج عن خشيته من أن يكون  إطلاق سراح المتهم بواسطة محكمة الموضوع  سبباً في سفره خارج البلاد، وحمّل حكومة السودان مسئولية إعادته فوراً أمام المحكمة.

وكانت محكمة الموضوع استمعت الي (12) شاهد اتهام وشاهدي دفاع، خلال جلسات المحاكمة التي تواصلت لأكثر خمسة أشهر، قبل أن تبرئ المتهم وتأمر بإطلاق سراحه.

وقال محامي الاتهام، معتصم الحاج، لـ(الطريق)، ” أثبت شهود الاتهام ان المتهم سامي محمد احمد هو الذي أطلق النار علي الطبيبة سارة عبد الباقي وهو المدني الوحيد الذي كان يحمل سلاحا وكان موجوداً في مسرح الجريمة، إلا ان محكمة الموضوع أصدرت قرارها القاضي بشطب الاتهام واطلاق سراح المتهم”.

وأضاف الحاج، ” تقدمنا باستئناف وأثبتنا ان محكمة الموضوع تجاهلت البينة، وهي بين مباشرة وغير مباشرة وبينة ظرفية وهي ان المتهم سامي محمد احمد هو الوحيد الذي كان يحمل سلاحاً وأطلق منه الرصاص وقد وافقتنا محكمة الاستئناف هذا الرأي”.

وكانت محكمة الموضوع، بالدروشاب شمال، برأت المتهم في قضية مقتل سارة عبد الباقي أبان مظاهرات سبتمبر ووجهت بإطلاق سراحه، في الثامن والعشرين من مايو الماضي.

وإندلعت مظاهرات عنيفة في سبتمبر من العام الماضي، إحتجاجا علي قرار حكومي برفع الدعم عن المحروقات والمشتقات البترولية، وواجهت الحكومة المظاهرات الشعبية بعنف وقمع شديدين.

وقتل خلال مظاهرات سبتمبر حوالي (200) شخصا بحسب إحصائيات أصدرتها منظمات حقوقية وجهات مستقلة، من بينها منظمة العفو الدولية. إلا ان الحكومة السودانية قالت أن عدد الشهداء لا يتحاوز الـ 80 .

ولم تُصدر الحكومة السودانية اي إحصائيات رسمية بأسماء القتلي وأماكن دفنهم. وعلي الرغم من انها أقرّت بأن هنالك 80 شهيداً سقطوا خلال المظاهرات، إلا انها لم تسمي اي جهات متورطة في القتل.

وقال الخبير المستقل المعني بحالة حقوق الانسان في السودان، مشهود بادرين، خلال زيارته الاخيرة للسودان، ان الحكومة السودانية سلمته ملف خاص بأحداث سبتمبر، لكنه لم يكشف عنه، ووعد بتناوله في تقريره لمجلس حقوق الانسان في سبتمبر المقبل.

الخرطوم – الطريق 

لمتابعة تغطيات (الطريق) لقضية سارة عبد الباقي، علي الرابط:  قضية الطبيبة سارة عبد الباقي

الإستئناف يأمر باعادة محاكمة المتهم بقتل الطبيبة سارة عبد الباقيhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/sara_abdul_baqi2_696624221-300x197.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/sara_abdul_baqi2_696624221-95x95.jpgالطريقتقاريرمظاهرات سبتمبر بالسودان ، قتل متظاهرين ، السودانأمرت محكمة استئناف سودانية، اليوم الثلاثاء، باعادة محاكمة المتهم بقتل الطبيبة سارة عبد الباقي- التي قتلت بطلق ناري إبان مظاهرات سبتمبر العام 2013م، الذي برأته محكمة الموضوع في مايو الماضي. وقالت محكمة الاستئناف في قرارها اليوم، 'ان محكمة الموضوع أخطأت خطأً بيناً، وكأنها تحاكم شخصاً آخر غير المتهم الماثل أمامها'،...صحيفة اخبارية سودانية