انتقد الامين العام للحركة الشعبية-شمال، ياسر عرمان، دعوة الحكومة السودانية لانعقاد الجمعية العمومية للحوار السبت المقبل، واشار الى ان الفرصة ما زالت قائمة لمخاطبة قضايا السلام والديمقراطية عبر حوار متكافئ يبدأ بوقف الحرب وتوفير الحريات، مشترطا لذلك قبول الاطراف اجراءات حوار متكافئ بتسهيل من الاتحاد الافريقى.

وينتظر ان تنعقد السبت المقبل، اولى جلسات الجمعية العمومية للحوار الذى دعا له الرئيس السوداني يناير من العام الماضي وسط مقاطعة قوى المعارضة الرئيسية وتحالف الجبهة الثورية الذى يقاتل الحكومة السودانية في عدة جبهات.

وفشل موفدين من الرئاسة السودانية الثلاثاء في اقناع رئيس حزب الامة القومي، الصادق المهدي، بالمشاركة في جلسات الحوار بعد ان سلماه دعوة للمشاركة من الرئيس البشير بمقر اقامته بالعاصمة المصرية القاهرة.

واعلن حزب الامة القومي، في بيان له ليل الثلاثاء، عدم مشاركته في جلسة العاشر من أكتوبر، وطالب بان يبدأ الحوار بمؤتمر تحضيريّ في مقر الاتّحاد الإفريقيّ بأديس أبابا وتحت مظلّة الآليّة الإفريقيّة رفيعة المستوى ووفقا لقرار مجلس السّلم والأمن الإفريقي رقم 539 من ثمّ الانتقال إلى المؤتمر القومي الدستوريّ الجامع الذي يشارك فيه كل أهل السودان بمختلف توجهاتهم وانتماءاتهم.

وقال الامين العام للحركة الشعبية- شمال، موجها حديثه للرئيس السوداني ” الفرصة مواتية لمخاطبة قضايا السلام والديمقراطية وقومية الدولة والمواطنة وان الطريق لذلك هو “التسوية السياسية”.

واضاف: “لا جديد في لقاء السبت سوى أن اجتماعاً آخرا للجمعية العمومية لحزب المؤتمر الوطنى وحلفائه يحدث .. سوف يستمعون الى خطاب آخر للمشير عمر البشير . وخارج القاعة تبقى الحقائق كما هى حرب من الكرمك الى الجنينة والطيران يواصل قصف المدنيين”.

وخص عرمان الامين العام لحزب المؤتمر الشعبي- احد ابرز الاحزاب المشاركة في الحوار- حسن الترابي، برسالة دعاه فيها لقيادة المتحاورين نحو التسوية والمصالحة مع ضحايا الحرب والانتهاكات الواسعة لحقوق الانسان والفصل والتشريد وتهجير الملايين ، ومع الاحزاب والقوى المدنية.

واعتبر عرمان، في تصريحات نقلتها صحيفة “حريات” الالكترونية اليوم الاربعاء، ان  اجتماع السبت المرتقب أظهر وحدة طيف عريض من المعارضة واتساع صفوفها.

ودعا عرمان قوى المعارضة التي قاطعت الحوار،  لمواصلة عملها المشترك عبر آليات تمكنها من التعامل مع القضايا والمهام السياسية المعقدة. وقال “وان تبنى استعدادها دائماً لتعبئة وتنظيم الجماهير ، وللحوار المتكافئ والتسوية المفضية للتغيير وانهاء الحرب وانهاء الشمولية”.

الخرطوم- الطريق

عرمان: حل الازمة السودانية في قبول الحكومة حوار يرعاه الاتحاد الافريقيhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/08/arman-and-agaar-300x187.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/08/arman-and-agaar-95x95.jpgالطريقأخبارالأزمة السياسية في السودان,الحوارانتقد الامين العام للحركة الشعبية-شمال، ياسر عرمان، دعوة الحكومة السودانية لانعقاد الجمعية العمومية للحوار السبت المقبل، واشار الى ان الفرصة ما زالت قائمة لمخاطبة قضايا السلام والديمقراطية عبر حوار متكافئ يبدأ بوقف الحرب وتوفير الحريات، مشترطا لذلك قبول الاطراف اجراءات حوار متكافئ بتسهيل من الاتحاد الافريقى. وينتظر ان تنعقد السبت...صحيفة اخبارية سودانية