قال متحدث باسم قوات الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال، اليوم الثلاثاء، ان قواته نصبت “كمينا” للجيش الحكومي –الدعم السريع- بمنطقة تقع بين بلدتي قبانيت واقدي التي تبعد 15كيلو متر عن مدينة الدمازين عاصمة ولاية النيل الازرق.

وتقاتل الحكومة السودانية قوات الحركة الشعبية شمال في ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان منذ العام 2011. ومنذ ذلك التاريخ فشلت عدة جولات تفاوضية بين الاطراف تحت رعاية الاتحاد الافريقي.وتتمسك “الشعبية” بحلول شاملة للازمة السودانية فيما تصر الحكومة على مناقشة قضية المنطقتين فقط.

ويعد الاشتباك بين الطرفين هو الثاني من نوعه بعد اعلان الحكومة و”الجبهة الثورية” -تحالف عسكري تنضوى تحت لوائه الحركة الشعبية- وقفا لاطلاق النار.

وقال الناطق باسم قوات الشعبية ارنو لودي، في بيان اطلعت عليه (الطريق) اليوم الثلاثاء ” فى إطار استعدادات ومتابعة  لتحركات القوات الحكومية والمليشيات، إستطاعت قوات الجبهة الثورية من الجيش الشعبى لتحرير السودان-شمال الجبهة الرابعة باقليم النيل الازرق من نصب كمين ناجح بين قبانيت وأقدى التى تبعد 15 كلم من مدينة الدمازين  عصر الاثنين لقوات الدعم السريع التى تحركت من الدمازين”.

واشار لودي، الى ان الكمين اسفر عن تدمير عدد اثنين عربة لاندكروزر محملة، بجانب مقتل جنود في صفوف القوات الحكومية.

واكد لودي، استيلاء قواته على عدد “اثنين مدفع دوشكا، واحد مدفع ار-بى-جى-7، واحد مدفع قرنوف وتسعة سلاح كلاشنكوف، واضاف لودي: ” جرح واحد من قوات الشعبية “

وتوعد المتحدث باسم جيش الحركة، بافشال الحملة الصيفية للقوات الحكومية وهزيمتها.

ولم يتسن لـ(الطريق) الحصول على تعليق من الجيش السوداني.

الخرطوم- الطريق

(الشعبية) تعلن مهاجمة قوة من (الدعم السريع) بالنيل الازرقhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/الجيش-الشعبي-..-300x213.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/الجيش-الشعبي-..-95x95.jpgالطريقأخبارالنيل الازرققال متحدث باسم قوات الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال، اليوم الثلاثاء، ان قواته نصبت 'كمينا' للجيش الحكومي –الدعم السريع- بمنطقة تقع بين بلدتي قبانيت واقدي التي تبعد 15كيلو متر عن مدينة الدمازين عاصمة ولاية النيل الازرق. وتقاتل الحكومة السودانية قوات الحركة الشعبية شمال في ولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان منذ...صحيفة اخبارية سودانية