اعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال، استعدادها لاكمال عملية ترحيل اسرى من الجيش السوداني لديها الى احدى دول الجوار.

وقررت الحركة، في الثامن والعشرين من ديسمبر الماضي، الإفراج عن 20 اسيراً من الجيش السوداني، استجابة لمبادرة سائحون- المجموعة الشبابية المنشقة مؤخرا عن الحزب الحاكم.

وتتهم “الشعبية”، الحكومة السودانية بعرقلة اطلاق سراح 20 اسيرا من الجيش السوداني عبر الصليب الاحمر الدولي. و22 موظفا حكوميا محتجزين لديها كانوا يعملون في شركات تعدين تقطعت بهم السبل في المناطق الخاضعة لسيطرتها بولاية النيل الازرق بعد المعارك التي دارت مؤخرا بالاقليم.

ويتقاتل جيشا الحركة الشعبية-شمال والجيش السوداني الحكومي ، منذ العام 2011م، بولايتي النيل الأزرق وجنوب كردفان.

وقال المتحدث باسم وفد الحركة المفاوض، مبارك اردول، في تعميم صحفي اطلعت عليه (الطريق) اليوم السبت، ان “حركته مستعدة لمقابلة مكتب اللجنة الدولية للصليب الأحمر في أديس أبابا مع مبادرة الإصلاح والنهضة (السائحون) للعمل معاً في الإجراءات اللازمة لترحيل 20 أسيرا من الجيش السوداني الى إحدى دول الجوار السوداني بغية ترحيلهم الى ذويهم”.

الخرطوم- الطريق

"الشعبية" تعلن استعدادها لإكمال عملية اطلاق سراح اسرى الجيش السودانيhttps://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/الجيش-الشعبي-...jpg?fit=300%2C213&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/الجيش-الشعبي-...jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالنيل الازرق,جنوب كردفاناعلنت الحركة الشعبية لتحرير السودان- شمال، استعدادها لاكمال عملية ترحيل اسرى من الجيش السوداني لديها الى احدى دول الجوار. وقررت الحركة، في الثامن والعشرين من ديسمبر الماضي، الإفراج عن 20 اسيراً من الجيش السوداني، استجابة لمبادرة سائحون- المجموعة الشبابية المنشقة مؤخرا عن الحزب الحاكم. وتتهم 'الشعبية'، الحكومة السودانية بعرقلة اطلاق سراح...صحيفة اخبارية سودانية