كشف مسؤول في البرلمان السوداني، عن توقيف (10) أفراد يشتبه تورطهم في النزاع القبلي الذي أودى بحياة العشرات، غربي السودان ، منتصف مايو الماضي.

وأعلن رئيس الوفد البرلماني للصلح بين مجموعتي الحمر والمعاليا، سليمان حجير، إكتمال  الإستعدادت لإجراء مؤتمر الصلح بين المجموعتين بمدينة الفولة في الخامس عشر من يونيو القادم.

وعبر حجير في تصريحات صحفية اليوم الخميس بمقر البرلمان، عن تفاؤله بنجاح الصلح، وأشار الى جدية الطرفين والهدوء الذى تعيشه المنطقة بفضل الانتشار الكبير  للقوات المسلحة والشرطة في  الخط الفاصل بين المجموعتين.

ونشرت سلطات ولايتي غرب كردفان وشرق دارفور غربي السودان، منتصف مايو الماضي،  قوة عسكرية لتامين الخط الفاصل بين مناطق مجموعتي المعاليا والحمر أثر تجدد الاشتباكات بينهما ، واسفر عن مقتل  (29) قتيلا و(23 ) جريحا من الجانبين.

ويشكل الاقتتال القبلي غربي السودان، مصدر اضافي للعنف بالاقليم، وينجم هذا القتال في الغالب عن خلافات على الأراضي ومصادر المياه والرعي.

الخرطوم- الطريق 

توقيف (10) إشخاص يشتبه في تورطهم بقتال قبلي غرب السودانالطريقأخباردارفوركشف مسؤول في البرلمان السوداني، عن توقيف (10) أفراد يشتبه تورطهم في النزاع القبلي الذي أودى بحياة العشرات، غربي السودان ، منتصف مايو الماضي. وأعلن رئيس الوفد البرلماني للصلح بين مجموعتي الحمر والمعاليا، سليمان حجير، إكتمال  الإستعدادت لإجراء مؤتمر الصلح بين المجموعتين بمدينة الفولة في الخامس عشر من يونيو القادم. وعبر...صحيفة اخبارية سودانية