اوقفت الشرطة السودانية اليوم الإثنين، مدير مشروع اصحاح البيئة التابع لمنظمة اليونسيف، بولاية البحر الأحمر، شرقي البلاد، مبارك فتح الرحمن، ومديرة معمل هيئة مياه الولاية، مها الطيب، وذلك على خلفية اتهامها بإستخدام (كلور) منتهي الصلاحية لتعقيم مياه الشرب في مدينة بورتسودان.

وكانت نيابة بورتسودان قد بدأت الإسبوع الماضي، إجراءات تحري في قضية استخدام (كلور) منتهي الصلاحية في تعقيم مياه الشرب في المدينة، عقب ضبط كميات كبيرة من الكلور الذي يُستخدم في تعقيم مياه الشرب منتهي الصلاحية منذ (9) سنوات، وذلك داخل مخزن خاص بمشروع إصحاح البيئة بحي سلبونا. وقدّرت مصادر الكميات المضبوطة بعدة حاويات تحتوي على (علب) و(جرادل) معبأة بـ (كلور) بعضه منتهي الصلاحية منذ العام 2008م، يتم استخدامه في خزانات المياه بالمدينة.

ونفذت قوة من الشرطة، أمر القبض الصادر من نيابة بورتسودان، على خلفية البلاغ المدوّن من قبل الشاكي محمد دين محمد جامع وآخرون، في قسم شرطة الأوسط، بالرقم (528) تحت المادة (70) من القانون الجنائي، والمادة (28) من قانون المواصفات الولائي والإتحادي.

يُشار إلى ان مدير هيئة مياه ولاية البحر الأحمر ناجي عز الدين، كان قد نفى في مؤتمر صحفي الإسبوع الماضي، استخدامهم الكلور منتهي الصلاحية لتعقيم مياه الشرب في مدينة بورتسودان، وذكر ان إدارة الطب الوقائي هي التي طلبت الكلور لإستخدامه في تطهير عنابر العزل في مستشفى بورتسودان.

بورتسودان- الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/02/كلور-300x225.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/02/كلور-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالصحةاوقفت الشرطة السودانية اليوم الإثنين، مدير مشروع اصحاح البيئة التابع لمنظمة اليونسيف، بولاية البحر الأحمر، شرقي البلاد، مبارك فتح الرحمن، ومديرة معمل هيئة مياه الولاية، مها الطيب، وذلك على خلفية اتهامها بإستخدام (كلور) منتهي الصلاحية لتعقيم مياه الشرب في مدينة بورتسودان. وكانت نيابة بورتسودان قد بدأت الإسبوع الماضي، إجراءات تحري...صحيفة اخبارية سودانية