انتقد مسؤولين وخبراء كوارث في السودان، تجاهل الحكومة تقييم مخاطر الكوارث الطبيعية من فيضانات ومخاطر طبيعية اخرى كموجات الجفاف وآثار الظواهر كالزلازل بحجة تكاليف رصدها البالغة.

وتوقعت منظمة الصحة العالمية يناير الماضي، تاثر 4.2 مليون سودانيا بظاهرة النينو- تغير المناخ-  العام الحالي، وقالت المنظمة الدولية  “بسبب ظروف الجفاف غیر المألوفة في الجزء الجنوبي من البلاد، فمن المتوقع تدھور حالة الأمن الغذائي غیر المستقرة”.

وتؤثر ظاھرة “النینو” على أنماط ھطول الأمطار، ودرجات الحرارة في أجزاء كثیرة من العالم، وتتبدى بشكل مكثف في المناطق الاستوائیة مع إحداث تأثیرات كبیرة على صحة الإنسان. وتؤثر حالیا على صحة الملایین من الأشخاص المعرضین للمخاطر في منطقة القرن الأفریقي، وجنوب، وشرق أفریقیا.

وكشف مدير مشروع الاستراتيجية القومية للحد من مخاطر الكوارث، محمد عبد الحميد، عن صعوبات اعاقت عملهم عند تقييم مخاطر طبيعية عديدة لاسيما في تحديد فيضان نهر القاش شرقي السودان. وقال في منتدي بالحخرطوم اليوم الثلاثاء ” عجزنا عن تقييم مخاطر فيضان القاش للتكلفة الباهظة التي بلغت 100 الف دولار”.

من جهته، قال وزير البيئة والموارد الطبيعية والتنمية العمرانية، حسن عبد القادر هلال، ان مخاطر التغير المناخي المتمثل في الازمة الانسانية القادمة “خطر داهم” اتفقت كافة دول العالم على مواجهتة بعدم زيادة درجة الحرارة.

 واعلن هلال، عن سعي الوزارة بالاتفاق مع وزارة الداخلية والدفاع المدني لانشاء نظام الانذار المبكر بدعم من وزارة المالية لمعرفة التوقعات والمحاذير.

الخرطوم- الطريق

إنتقادات لتجاهل الحكومة السودانية تقييم مخاطر الكوارثالطريقأخبارالبيئة  انتقد مسؤولين وخبراء كوارث في السودان، تجاهل الحكومة تقييم مخاطر الكوارث الطبيعية من فيضانات ومخاطر طبيعية اخرى كموجات الجفاف وآثار الظواهر كالزلازل بحجة تكاليف رصدها البالغة. وتوقعت منظمة الصحة العالمية يناير الماضي، تاثر 4.2 مليون سودانيا بظاهرة النينو- تغير المناخ-  العام الحالي، وقالت المنظمة الدولية  “بسبب ظروف الجفاف غیر المألوفة...صحيفة اخبارية سودانية