قالت الجمعية القومية السودانية لرعاية الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية والصوتية، بأن مجهولون يستغلون اسم وصفة الجمعية ومجموعات ذوي الإعاقة السمعية والصوتية للحصول على تبرعات مادية وعينية من المواطنين في أماكن التجمعات العامة، والتورط في سرقة بعض المواطنين، وحذرت الجمعية من التعامل مع هؤلاء الأشخاص.

وأكدت الجمعية ان اولئك الأشخاص الذين يتسولون بإسم مجموعات ذوي الإعاقة السمعية والصوتية، قد تورطوا في عدد من السرقات من بعض المواطنين، وطالبت الجمعية، بعدم التعامل مع الأوراق أو من يحملونها.

وقالت الجمعية في بيان: ‘‘تلاحظ منذ فترة طويلة ان هنالك أشخاص يقومون بإستغلال مجموعات ذوي الإعاقة لتوزيع قصاصات ورقية يطلبون فيها تبرع مادي او عيني، وذلك في إشارات المرور وأماكن تجمّعات المواطنين أو في أماكن العمل التجارية والمواصلات العامة’’.

وأشار البيان الذي اطلعت عليه (الطريق) إلى “عدم ممارسة عضوية الجمعية والرابطة للتسوّل، لأنهما عضوية مُنتجة تؤدي دورها في المجتمع وهي بعيدة عن التسوّل في إشارات المرور والمركبات العامة واماكن تجمّع المواطنين”- بحسب نص البيان.

وذكرت الجمعية القومية السودانية لرعاية ذوي الإعاقة (الأمل والتحدي 1970) والرابطة القومية والنسوية وفروعها في ولايات السودان المختلفة، بأنهم لاعلاقة لهم بتلك الأوراق ولا تلك الأموال التي تُجمع بإسم ذوي الغعاقة السمعية والصوتية، ولا الأسماء والجمعيات المُشار إليها.

الخرطوم – الطريق

https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/03/sum.jpg?fit=300%2C144&ssl=1https://i2.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2017/03/sum.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقMain Sliderأخبارحوادثقالت الجمعية القومية السودانية لرعاية الأشخاص ذوي الإعاقة السمعية والصوتية، بأن مجهولون يستغلون اسم وصفة الجمعية ومجموعات ذوي الإعاقة السمعية والصوتية للحصول على تبرعات مادية وعينية من المواطنين في أماكن التجمعات العامة، والتورط في سرقة بعض المواطنين، وحذرت الجمعية من التعامل مع هؤلاء الأشخاص. وأكدت الجمعية ان اولئك الأشخاص الذين...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية