أعلنت وكالة ناسا لأبحاث الفضاء، عن حدوث ظاهرة نادرة هي الأولى من نوعها منذ 30 عاماً، إذ يتزامن خسوف كلي للقمر مع ظاهرة القمر العملاق، في ليلة واحدة.

ويمكن مشاهدة الظاهرة النادرة بالعين المجردة، ليلة الأحد المقبل الـ27 من سبتمبر، بين منتصف الليل والساعة الـواحدة صباحاً، بتوقيت غرينتش، فجر الاثنين.

وظاهرة القمر العملاق، تعني أن القمر يبدو أكبر بنسبة 14% من حجمه العادي، كما يبدو أكثر إشراقا 30% وأكمل من المعتاد، ويحدث ذلك عندما يكون القمر في أقرب نقطة من مداره حول الأرض.

وقال نائب مشروع استطلاع المسبار القمري، في مركز جودارد لرحلات الفضاء، التابع لوكالة ناسا في ولاية ماريلاند الأمريكية، “لأن مدار القمر ليس دائرة متساوية الكمال، يكون في بعض الأحيان أقرب إلى الأرض خلال مداره، وأحيانا أخرى بعيدا عنها، وفي يوم الـ27 من سبتمبر، سنشاهد أقرب قمر إلينا لهذا العام”- طبقاً لبيان أصدرته وكالة ناسا اليوم الأربعاء.

يُشار إلى ان الفرق بين أبعد نقطة وأقرب نقطة للقمر من كوكب الأرض يقدر بحوالي 50 ألف كيلومتر.

وفي ليلة الأحد المقبل وفجر الاثنين، أيضاً، وبعد لحظات من حدوث ظاهرة القمر العملاق، ستبدأ الأرض بالتنقل بين الشمس والقمر، مما يؤدي لحدوث ظاهرة أخرى له تعرف باسم “الخسوف الكلي”.

ويبدأ الخسوف الكلي للقمر في الساعة 02.00 بتوقيت غرينتش، ( الخامسة صباحاً بتوقيت السودان) فجر الاثنين، وينتهي في الساعة 03:23 بتوقيت غرينتش (6:23 صباحاً بتوقيت السودان) من صباح الاثنين أيضا.

ولن تجتمع الظاهرتان مرة أخرى إلا في عام 2033م. وسبق أن اجتمعتا في العام 1982م.

الخرطوم – الطريق+وكالات

ظاهرتان فلكيتان نادرتان لأول مرة منذ 30 عاماً الاثنين المقبلhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/09/tt-300x200.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2015/09/tt-95x95.jpgالطريقأخبارالفلكأعلنت وكالة ناسا لأبحاث الفضاء، عن حدوث ظاهرة نادرة هي الأولى من نوعها منذ 30 عاماً، إذ يتزامن خسوف كلي للقمر مع ظاهرة القمر العملاق، في ليلة واحدة. ويمكن مشاهدة الظاهرة النادرة بالعين المجردة، ليلة الأحد المقبل الـ27 من سبتمبر، بين منتصف الليل والساعة الـواحدة صباحاً، بتوقيت غرينتش، فجر الاثنين. وظاهرة...صحيفة اخبارية سودانية