بدأ النائب المستقل بالبرلمان السوداني، أحمد الطيب ابراهيم، إجراءات قانونية لرفع الحصانة عن عناصر من قوات (حرس الحدود) – وهي مليشيا حكومية تتبع رسمياً للفرقة السادسة بشمال دارفور – لاستجوابهم ومحاكمتهم بسبب اعتداءاتهم على سكان مدنيين في مناطق لمينا وأبو سكين – 85 كلم شمالي الفاشر، عاصمة ولاية شمال دارفور.

ورجح ابراهيم، ان تتواطأ الجهات المعنية برفع الحصانة مع المتهمين، لكنه تعهد بملاحقتهم ومخاطبة وزير الدفاع والجهات العدلية الأخرى.

وقال ابراهيم، وهو نائب مستقل عن الدائرة 9 كتم، شمال دارفور، للصحافيين بالبرلمان، اليوم الاثنين، ان “نائب والي شمال دارفور وجه خطابا رسميا للمستشار العسكري للفرقة السادسة، حرس الحدود، للقبض على الجناة الذين وردت اسمائهم فى امر القبض لتقديمهم للعدالة”.

واوضح ابراهيم، انه سيتقدم بشكاوى مماثلة لوزيري الدفاع والداخلية ، عقب عطلة العيد.

وقال النائب البرلماني، ان “مواطنين من منطقة لمينا وابوسكين، سلموا رؤساء لجان الأمن والدفاع، والشئون الاجتماعية، والتشريع والعدل بالبرلمان شكاوى رسمية، قبل اسبوعين بتفاصيل الاعتداء الذي وقع فى اغسطس الماضي”. وتابع” اللجان البرلمانية لم تحرك ساكنا ..ولم ترد علي الشكاوى حتي الآن”.

وأشار ابراهيم، إلى ان المنطقة التي شهدت الاعتداء تعاني من “فراغ أمني عمره أربع سنوات … وتغيب تماماً مؤسسات القضاء والنيابة والشرطة بمنطقة كتم”.. واستعجل النائب، وزيري الداخلية والعدل لإيجاد “معالجة سريعة وتوفير الامن اللازم للمواطن”.

الخرطوم – الطريق

برلماني يقاضي عناصر من (حرس الحدود) اعتدوا على مدنيين بدارفورhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/malitia-300x225.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/malitia-95x95.jpgالطريقأخباردارفوربدأ النائب المستقل بالبرلمان السوداني، أحمد الطيب ابراهيم، إجراءات قانونية لرفع الحصانة عن عناصر من قوات (حرس الحدود) - وهي مليشيا حكومية تتبع رسمياً للفرقة السادسة بشمال دارفور - لاستجوابهم ومحاكمتهم بسبب اعتداءاتهم على سكان مدنيين في مناطق لمينا وأبو سكين - 85 كلم شمالي الفاشر، عاصمة ولاية شمال...صحيفة اخبارية سودانية