قالت حركة الاصلاح الآن، المنشقة حديثا عن الحزب الحاكم في السودان، ان السلطات رفضت التصديق لها اقامة ندوة سياسية  سياسية الاثنين المقبل في ضاحية بري شرقي العاصمة الخرطوم، وبررت السلطات رفض الطلب الذي تقدمت به الحركة بـ”دواعي امنية”.

وهذه هي المرة الثانية التي ترفض فيها السلطات التصديق للحركة باقامة نشاط سياسي جماهيري بالعاصمة السودانية الخرطوم في اقل من اسبوعين.

وقالت الحركة في بيان اطلعت عليه (الطريق) اليوم الاربعاء، ان “اقامة نشاط سياسي يعتبر حقا دستوريا وقانونيا للحركة وأي كيان سياسي اخر، لكن حكومة الحزب الواحد لا تؤمن بمبدا تساوي الفرصة لا أن تستمع لصوت اﻵخر”.

واتهمت الحركة الحزب الحاكم، بممارسة الوصاية على الآخرين باسم الوطن.

واشارت الحركة، الى ان الحكومة بنهجها مع القوى السياسية كأنها تدعو القوى السياسية لترك النهج السلمي وترك الحوار المتحضر واللجوء لخيار حمل السلاح وتبني العنف.

وقال البيان، “الشرطة بررت رفضها بدواع امنية بالرغم من إتباعنا للإجراءات السليمة وتقديم طلب بصورة رسمية والتزامنا فيه بمراعاة الجوانب القانونية والدستورية المتعلقة باقامة النشاط السياسي للأحزاب”.

وادان البيان، ما سماه بـ”السلوك الاقصائي” للحزب الحاكم. واكدت الحركة على سلمية كافة مناشطها السياسية وقانونية سبل تواصلها مع الجماهير، كما تؤكد علي إستمرار حملتها المقاطعة للانتخابات والرافضة لتزوير اﻹرادة الوطنية.

الخرطوم- الطريق

السلطات السودانية تمنع "الاصلاح الآن" اقامة ندوة سياسية بالخرطومhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/غازي-300x158.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/04/غازي-95x95.jpgالطريقأخبارانتهاكات الأجهزة الأمنيةقالت حركة الاصلاح الآن، المنشقة حديثا عن الحزب الحاكم في السودان، ان السلطات رفضت التصديق لها اقامة ندوة سياسية  سياسية الاثنين المقبل في ضاحية بري شرقي العاصمة الخرطوم، وبررت السلطات رفض الطلب الذي تقدمت به الحركة بـ”دواعي امنية”. وهذه هي المرة الثانية التي ترفض فيها السلطات التصديق للحركة باقامة نشاط...صحيفة اخبارية سودانية