سمحت السلطات في مدينة النهود، بولاية غرب كردفان، لحزب المؤتمر الشعبي، الذي يترأسه حسن الترابي، باقامة ندوة عامة بالمدينة، ليل الاثنين. بينما منعت السلطات في ذات المدينة، قبل يوم واحد، حزب المؤتمر السوداني المعارض، من تنظيم ندوة داخل داره، وبررت الخطوة بالظروف الأمنية.

وكان حزب المؤتمر الشعبي، المقرب من الحكومة، قد أعلن في وقت سابق من عصر يوم الاثنين، بأن “السلطات الأمنية رفضت طلباً تقدم به لإقامة ندوة سياسية، في مدينة النهود، كان من المقرر تنظيمها مساء الاثنين”.

وقال المسئول السياسي لحزب المؤتمر الشعبي، كمال عمر، في تصريحات صحفية، ان السلطات الأمنية بررت قرار المنع بـ”الدواعي الأمنية”.

ودخل حزب المؤتمر الشعبي، ذو الخلفية الإسلامية، في حوار مع حزب المؤتمر الوطني الحاكم دون شروط مسبقة، في الوقت الذي رفضت فيه قوى المعارضة الرئيسية في السودان قبول الحوار مع الحكومة، واشترطت تهيئة مناخ الحوار بإطلاق الحريات ووقف الحرب.

ودافع الأمين السياسي لحزب المؤتمر الشعبي، كمال عمر – بعد انخراط حزبه في الحوار- بإستماتة عن مواقف الحكومة السودانية، وشن هجوماً لاذعاً على تحالف المعارضة، متبنياً وجهة نظر الحزب الحاكم.

الخرطوم – الطريق

السلطات تسمح لحزب المؤتمر الشعبي باقامة ندوة عامة في غرب كردفانhttps://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/106920.jpg?fit=300%2C224&ssl=1https://i0.wp.com/www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/02/106920.jpg?resize=95%2C95&ssl=1الطريقأخبارالحريات والحقوقسمحت السلطات في مدينة النهود، بولاية غرب كردفان، لحزب المؤتمر الشعبي، الذي يترأسه حسن الترابي، باقامة ندوة عامة بالمدينة، ليل الاثنين. بينما منعت السلطات في ذات المدينة، قبل يوم واحد، حزب المؤتمر السوداني المعارض، من تنظيم ندوة داخل داره، وبررت الخطوة بالظروف الأمنية. وكان حزب المؤتمر الشعبي، المقرب من الحكومة،...اخبار السودان , صحيفة الطريق السودانية