أحتجزت السلطات الأمنية السودانية، رجل من سكان بلدة أبيي، المتنازع عليها بين السودان وجنوب السودان، ويدعى (جمعة أداو دينق)، عند مدخل مدينة كوستي، عاصمة ولاية النيل الأبيض، جنوبي السودان، كان في طريقه للخرطوم لتلقي العلاج، ومنعته من بلوغ وجهته.

 وطلبت السلطات الأمنية من الرجل إثبات هويته السودانية بإبراز “الرقم الوطني”، أو دفع مبالغ مالية تصل إلى (250) جنيهاً للعبور إلى العاصمة الخرطوم.

ورفض دينق دفع مبلغ الـ(250) جنيهاً ، التي طلبها منه عناصر بسلطات الجوازات بكوستي، وأبلغ الرجل السبعيني المحتجز داخل مبني الجوازات بمدينة كوستي، منذ صبيحة اليوم الثلاثاء، والذي يعاني من المرض، (الطريق) بأنه سوداني الجنسية، ويقطن حالياً منطقة المنورة، الواقعة شرق جنوب المجلد بالقرب من منطقة هجليج، الغنية بالنفط ،وانه قادم للخرطوم لتلقى العلاج.

 وأعرب الرجل عن أسفه إزاء تصرفات رجال الشرطة والأمن بعد منعه من الوصول للخرطوم، وقال إنه اندهش من مطالبة السلطات بدفع مبلغ (250) جنيها للعبور إلى الخرطوم لتلقى العلاج، واشار الى ان تلك التصرفات من شأنها ان تعزز لدى قاطني بلدة أبيي اللجوء الى خيار ضم المنطقة إلى الجنوب.

الخرطوم- الطريق 

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/نفط-الجنوب-300x185.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/03/نفط-الجنوب-95x95.jpgالطريقأخبارأبييأحتجزت السلطات الأمنية السودانية، رجل من سكان بلدة أبيي، المتنازع عليها بين السودان وجنوب السودان، ويدعى (جمعة أداو دينق)، عند مدخل مدينة كوستي، عاصمة ولاية النيل الأبيض، جنوبي السودان، كان في طريقه للخرطوم لتلقي العلاج، ومنعته من بلوغ وجهته.  وطلبت السلطات الأمنية من الرجل إثبات هويته السودانية بإبراز 'الرقم الوطني'،...صحيفة اخبارية سودانية