قال الامين السياسي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، وعضو آلية الحوار(7+7)، مصطفي عثمان اسماعيل، أن مخرجات الحوار الوطني وما يتم الاتفاق عليه من قرارات ستشكل خارطة طريق للمرحلة المقبلة.

وواجهت مبادرة الحوار التي اطلقها الرئيس البشير يناير الماضي صعوبات وقاطعها تحالف المعارضة السودانية، فيما خرج عن الحوار حزب الامة القومي.

وتعهد الرئيس السوداني عمر البشير مطلع الاسبوع، بتطورات ايجابية في الحوار الايام القادمة، واشار الى  أن اجتماعه المقرر في الثاني من شهر نوفمبر المقبل، مع الاحزاب التي قبلت مبادرة الحوار، سيعتمد خارطة الطريق ووثيقة أديس أبابا الموقعة مع الجبهة الثورية المسلحة تمهيداً للدخول في حوار مفتوح مع المسلحين يشمل معالجة الجوانب الانسانية.

واوضح اسماعيل، أن إجتماع آلية الحوار غدا الاحد، سيناقش تحضيرات اجتماع الآلية المرتقب مع الرئيس عمر البشير في الثاني من نوفمبر المقبل.

وقال اسماعيل لدى مخاطبته فعاليى سياسية بالخرطوم اليوم السبت، ” الاجتماع مع البشير سيرتب للحوار بمشاركة القوى السياسية وتحديد تاريخ انطلاق فعالياته الحوار، المتوقع أن تبدأ في الأسبوع الأخير من نوفمبر”.

وشدد إسماعيل على أن مخرجات الحوار الوطني وما يتم الاتفاق عليه من قرارات، تعلو على الشأن الحزبي وتشكل خارطة طريق للمرحلة المقبلة.

الخرطوم- الطريق

آلية (7+7) تناقش غداً خارطة طريق الحوار السوداني https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/اجتماع-آلية-الحوار-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/اجتماع-آلية-الحوار-95x95.jpgالطريقأخبارالحوارقال الامين السياسي لحزب المؤتمر الوطني الحاكم في السودان، وعضو آلية الحوار(7+7)، مصطفي عثمان اسماعيل، أن مخرجات الحوار الوطني وما يتم الاتفاق عليه من قرارات ستشكل خارطة طريق للمرحلة المقبلة. وواجهت مبادرة الحوار التي اطلقها الرئيس البشير يناير الماضي صعوبات وقاطعها تحالف المعارضة السودانية، فيما خرج عن الحوار حزب الامة...صحيفة اخبارية سودانية