جددت آلية الحوار المعروفة اختصارا بلجنة (7+7)، دعوتها للاحزاب والقوى السياسية السودانية التي قاطعت الحوار للانخراط في العملية. في وقت اعلنت اعتزامها رفع تقريرها للرئيس البشير لتحديد موعد بداية الحوار.

وتعثرت مبادرة حوار اطلقها الرئيس السوداني يناير 2014، وقاطعتها قوى المعارضة الرئيسية بشقيها المدني والمسلح قبل ان توافق مجددا على  مؤتمر تحضيري ترعاه الوساطة الافريقية للحوار خارج البلاد الا انه فشل بسبب رفض الحزب الحاكم المشاركة فيه.

وعقدت الآلية اجتماعا اليوم السبت بالعاصمة السودانية، بعد انقطاع دام لعدة اشهر، وبحث الاجتماع طبقا لرئيس القطاع السياسي في حزب المؤتمر الوطني الحاكم، مصطفي عثمان اسماعيل الموقف من الحوار الوطني ومستقبله.

وقال اسماعيل، ان الاجتماع أقر أهمية الحوار والمضي فيه واستكمال مسيرته بتجديد الدعوة لكل القوى السياسية والحركات المسلحة الممانعة والمعارضة للانضمام للحوار.

وأشار اسماعيل، إلى ان الآلية وقفت علي نتائج اجتماعاتها السابقة وكذلك اللجان الست المنبثقة عنها، لاستئناف اجتماعاتها واستكمال نشاطها، مؤكدا تأمينها على خارطة الطريق وتفصيلاتها والتزامها بما تم الاتفاق عليه. وقال في تصريحات صحفية “الآلية سترفع تقريرها لرئيس الجمهورية رئيس الآلية لتحديد موعد انطلاقة الحوار”.

الى ذلك، اكد عضو الآلية والمسؤول السياسي في حزب المؤتمر الشعبي كمال عمر، ان الاحزاب المشاركة في الحوار أكدت على توافق الجميع وحرصهم على بلوغ الحوار أهدافه ومقاصده في إطار خارطة الطريق المعدة للحوار.

وجدد عمر في تصريحات صحفية،  رغبة الآلية في الاتصال بالقوى الممانعة والحركات المسلحة للالتحاق بمسيرة الحوار.

وقال “نعول على الحوار الداخلي الوطني الشامل”.

الخرطوم- الطريق

آلية (7+7) تعاود انعقادها وتنتظر البشير لتحديد موعد بداية الحوارhttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/اجتماع-آلية-الحوار-300x169.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/07/اجتماع-آلية-الحوار-95x95.jpgالطريقأخبارالحوارجددت آلية الحوار المعروفة اختصارا بلجنة (7+7)، دعوتها للاحزاب والقوى السياسية السودانية التي قاطعت الحوار للانخراط في العملية. في وقت اعلنت اعتزامها رفع تقريرها للرئيس البشير لتحديد موعد بداية الحوار. وتعثرت مبادرة حوار اطلقها الرئيس السوداني يناير 2014، وقاطعتها قوى المعارضة الرئيسية بشقيها المدني والمسلح قبل ان توافق مجددا على ...صحيفة اخبارية سودانية