اعلن وزير الصحة بولاية الخرطوم، مأمون حميدة، ان التحقيق بشأن اصابة 34 شخصا بالعمى والالتهابات بمستشفي مكة للعيون بامدرمان، توصل إلى حقنهم بعقار (الأفاستين) الذي يستخدم في سحب المياه من العيون لمرضى السكر.

وقال حميدة وهو رئيس لجنة التحقيق، في تقرير قدمه امام مجلس تشريعي الخرطوم،  الثلاثاء، ان نتائج التحقيق اظهرت وجود تلوث بكتيري صاحب تحضير حقن المرضى بعقار “افاستين”، واضاف “تم اخذ عينات من مادة الصديد الذي اصاب عيون المرضي ،اضافة الى أخذ مادة من “ابرة الحقن”، واوضح ان نتائج الفحص اثبتت وجود “بكتريا بالصديد وهي تنتقل من انسان لآخر، اضافة الى وجود بكتريا في الابرة”، وقال ان السبب وراء اصابة 34 مواطنا بالعمى “هو وجود بكتريا في الابرة”، اضافة الى خطا في عملية التحضير الذي اجرته مساعدة طبية تعمل بالمشفى.

وانتقد الوزير،  الطبيب الذي اجرى العملية للمرضى، لعدم اشرافه على عملية التحضير، واضاف ان عملية التحضير كان يتطلب “فريق كبير وليس شخص واحد”.

وقال ان اللجنة راجعت تسجيل الاخصائي الباكستاني الجنسية الذي اجرى العملية للمرضى بالمجلس الطبي السوداني، ووجدت أن تسجيله انتهى وجدد له بعد اجراء العملية، واضاف ان اللجنة لاترى ان هذا سبب لحدوث هذه الالتهابات.

واوضح وزير الصحة ان نتائج التحقيق اثبتت عدم وجود مشكلة في الدواء بالرغم من أنه غير مسجل في مجلس الادوية والسموم واضاف “لكنه غير مصاب بأي نوع من البكتريا”، واوضح ان نتائج العينات التي اخذت من غرفة العمليات “لم تظهر وجود تلوث”، واضاف “لكن للأسف فإن ادارة المشفى قامت بتعقيم غرفة العمليات قبل وصول فريق التحقيق”.

وقال ان التحقيق كشف بان عدد المرضى الذين تم حقنهم بالعقار “كبير وكان يجب فصلهم واحكام دخولهم وخروجهم لكبح اصابتهم بأي بكتريا”،  كما ان عملية الحقن تمت بطريقة معقدة جداً، وتحتاج لمراجعة وتزيد من احتمال الاصابة ببكتريا، واوضح ان عملية التحضير تمت في غرفة التعقيم “وهي غير معقمة اصلاً”، واعتبرته اللجنة أحد الاشكالات، واضاف “كان من المفترض اجراء التحضير داخل غرفة العمليات”.

وأمر حميدة ادارة مستشفي  مكة باعادة النظر في كيفية تحضير عقار “الافاستين” بطريقة تضمن خلوه من التلوث البكتيري اضافة الى استخدام غرفة التحضير التي تعمل بالشفط وتهيئة غرف العمليات والعمل علي فصل المرضي اثناء اجراء العمليات لتجنب انتقال البكتريا من مريض الي اخر.

واتهم وزير الصحة، ادارة المستشفي بالتقصير، قبل ان يحملها المسئولية كامله في اصابة 34 شخصاً بالعمى.

وتوقع حميدة شفاء نحو “80%” من المرضى في غضون 6 اسابيع، بعد خضوعهم لعملية لسحب مادة الصديد من داخل العين، وقال ان الوزارة الزمت ادارة المستشفي بمتابعة المرضي حتى يستردوا بصرهم.

الخرطوم – الطريق

https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/02/mOh-300x149.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2016/02/mOh-95x95.jpgالطريقMain Sliderأخبارالصحةاعلن وزير الصحة بولاية الخرطوم، مأمون حميدة، ان التحقيق بشأن اصابة 34 شخصا بالعمى والالتهابات بمستشفي مكة للعيون بامدرمان، توصل إلى حقنهم بعقار (الأفاستين) الذي يستخدم في سحب المياه من العيون لمرضى السكر. وقال حميدة وهو رئيس لجنة التحقيق، في تقرير قدمه امام مجلس تشريعي الخرطوم،  الثلاثاء، ان نتائج التحقيق...An independent Sudanese online newspaper