تقدم الخبير المستقل المعني بحالة حقوق الإنسان في السودان، مشهود بدرين بإستقالته لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بعد أن سلّم تقريره عن الأوضاع في السودان للمجلس.

وعلمت (الطريق) من مصادرها أن بدرين استقال من منصبه لأسباب خاصة وأسرية، في وقتِ قالت فيه الحكومة السودانية ان الخبير المستقل اُجبر علي الإستقالة بسبب ضغوط من جهات لم تسمها.

واعلن وزير العدل السوداني، محمد بشارة دوسة، عن عزم السودان على تقديم احتجاج رسمي لمجلس حقوق الانسان بجنيف بشأن استقالة بدرين، ووصف الوزير استقالة الخبير المستقل قبيل إنتهاء فترة تفويضه بالخطأ ورفض فتح المجلس لباب الترشيحات للخبراء الجدد.

وأبدت الحكومة السودانية تخوفها من تقرير مجلس حقوق الانسان بجنيف الذي سيتم تقديمه في الثالث والعشرين من سبتمبر الحالي، والذي ربما يعيد السودان الى البند الرابع “المراقبة” بدلا من البند العاشر المتعلق بتقديم الدعم الفني.

وسيناقش التقرير جملة من انتهاكات حقوق الانسان في السودان على رأسها أحداث سبتمبر الماضي التى راح ضحيتها أكثر من 200 قتيلاً بحسب منظمات حقوقية.

وقال وزير العدل، خلال اجتماع للمجلس الاستشاري لحقوق الانسان السوداني بمباني وزارته، اليوم الخميس، إن الخبير المستقل المستقيل قدم تقريره لمجلس حقوق الإنسان بجنيف ودفع للسودان بتقرير أولي، وان السودان أبدى عليه ملاحظاته التى دفع بها للمجلس لكن لم يرسل التقرير النهائي للرد عليه.

من ناحيته، كشف عضو المكتب التنفيذي للمجلس الاستشاري لحقوق الانسان السوداني، دفع الله الحاج موسى، عن اجتماع مع وفود امريكية واوروبية.

وقال الحاج انهم لاحظوا من حديث الوفد الأميركي اتجاه واشنطن لتقديم تقرير سلبي عن السودان في الدورة 27 للمجلس، واضاف،”هناك اشارتين وصلتنا من اعضاء الوفد الامريكي، الاولى أنه لم يفصح عن فحوى القرار الذي تنوي امريكا تقديمه لكن اللغة كانت واضحة بنية امريكا بتقديم قرار اكثر تشديدا وقوة ضد السودان، والثانية ان الامريكيين يعتقدون ان هناك تدهوراً في حقوق الانسان في السودان”.

الخرطوم – الطريق

بدرين يستقيل والحكومة ترجح انتقال السودان لـ"البند الرابع"https://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/الخبير-المستقل-300x199.jpghttps://www.altareeq.info/wp-content/uploads/2014/06/الخبير-المستقل-95x95.jpgالطريقأخبارحقوق إنسانتقدم الخبير المستقل المعني بحالة حقوق الإنسان في السودان، مشهود بدرين بإستقالته لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة بعد أن سلّم تقريره عن الأوضاع في السودان للمجلس. وعلمت (الطريق) من مصادرها أن بدرين استقال من منصبه لأسباب خاصة وأسرية، في وقتِ قالت فيه الحكومة السودانية ان الخبير المستقل اُجبر علي...صحيفة اخبارية سودانية